16:15 GMT30 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    حادثة الفرقاطة كنارك (9)
    0 31
    تابعنا عبر

    أعلن الجيش الإيراني، اليوم الأربعاء، أن "جميع جوانب حادث سفينة الدعم اللوجستي "كنارك" الذي وقع يوم الأحد الماضي ما زالت قيد التحقيق". 

    وقال المتحدث باسم الجيش الإيراني العميد تقي خاني: "كل حدث يقع في مناطق مختلفة من بلادنا، من الطبيعي يحاول أعداؤنا استغلاله لتحقيق أهدافهم"، وذلك حسب وكالة "فارس" الإيرانية.

    ونفى مزاعم قيام زوارق الحرس الثوري باستهداف السفينة "كنارك"، واصفا هذه المزاعم بأن لا صحة لها على الاطلاق، وقال: "يتم تلفيق هذه الشائعات من قبل الجهات المعادية وتروج لها وسائل الإعلام المعادية والأجنبية"، مؤكدا أنه "في بعض الأحيان يتأثر الرأي العام بما تبثه وسائل الإعلام الأجنبي من شائعات والتي تحاول بث التفرقة بين مجموعة القوات المسلحة الإيرانية بما فيها الجيش والحرس الثوري ووزارة الدفاع".

    سفينة كنارك الإيرانية
    © Sputnik / Mohamed Hassan
    سفينة كنارك الإيرانية

    من جانبه، أعلن القائد العام للجيش الإيراني، اللواء عبد الرحيم موسوي، في تصريحات على هامش مراسم استقبال جثامين قتلى حادثة سفينة كنارك للقوة البحرية للجيش في قاعدة الشهيد لشكري الجوية في طهران، أمس الثلاثاء، إرسال أربعة فرق من الخبراء إلى مكان حادثة سفينة كنارك بهدف التحقيق في سبب وقوعها.

    وقال اللواء موسوي، إن "من يلبس الزي العسكري يعني أنه يتطلع للاستشهاد"، مضيفا أن "بعضهم مثلنا يبحث عنها على مدى ثلاثين عاما في الجبال والبحار ولا ينالها ولكن البعض يختصر هذا الطريق لنيل هذه الدرجة".

    وأوضح أنه "منذ اللحظة الأولى لوقوع هذا الحادث، تم التخطيط اللازم لإنجاز جميع الأعمال الضرورية، والآن تقوم أربعة فرق خبراء من هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة ووزارة الدفاع والجيش والقوة البحرية بالتحقيق في الأمر منذ لحظة وقوع الحادث، وعادة ما يكون هذا النوع من العمل معقدا للغاية، وأن معرفة أي جزء متعلق بالتكنولوجيا وأي جزء متعلق بالبعد البشري أمر دقيق للغاية".

    وقال القائد العام للجيش الإيراني إن "المهمة الأخرى التي كان ينبغي القيام بها هي التنبؤ بإنقاذ باقي أفراد الطاقم، حيث سجلت سفن القوة البحرية حضورها السريع بالمنطقة واستطاعت أن تنقذ 16 شخصا، حيث استشهد أحد هؤلاء الاشخاص لاحقا، فيما بات حال الباقين جيدا كما تم انتشال جثامين الشهداء التي كانت قريبة من مكان الحادث من السفينة الليلة الماضية".

    وأعلن الجيش الإيراني، يوم الاثنين الماضي، أن "19 شخصا قتلوا وأصيب 15 آخرين، بعد استهداف سفينة حربية إيرانية بنيران صديقة خلال تمرينات عسكرية قبالة ميناء بندر عباس جنوبي إيران في مياه الخليج".

    الموضوع:
    حادثة الفرقاطة كنارك (9)

    انظر أيضا:

    "ضحوا بحياتهم من أجل وطنهم"... ظريف يعلق على قصف السفينة الإيرانية في الخليج
    أبرز المعلومات عن السفينة الحربية الإيرانية "كنارك"
    الجيش الإيراني يعلن مقتل 19 وإصابة 15 إثر قصف سفينة حربية في الخليج
    تفاصيل جديدة بشأن حادثة قصف سفينة حربية إيرانية في بحر عمان
    "مشهد مروع"... أول فيديو للسفينة الحربية الإيرانية بعد قصفها في الخليج
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook