14:52 GMT02 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 07
    تابعنا عبر

    اتهم الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ، اليوم الخميس، روسيا والصين بنشر معلومات مضللة لزيادة النفوذ داخل دول الحلف والاتحاد الأوروبي وزعزعة استقرارهما في مواجهة وباء فيروس كورونا.

    موسكو - سبوتنيك. وقال ستولتنبرغ، في مقابلة مع صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية: "إن الروس والصينيين... نشروا الكثير من المعلومات والدعاية لتشويه الحقيقة. وهذا موقف غير مقبول".

    وشدد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي على أنه لا يرى "سببا آخر لهذه الدعاية أو التضليل" سوى التأثير على العمليات السياسية في الحلف وفي الاتحاد الأوروبي وزعزعة استقرار العالم. غير أن ستولتنبرغ لم يقدم أمثلة محددة عن المعلومات الخاطئة من قبل روسيا والصين.

    واكد الأمين العام للحلف بقوله، إنه "بالإضافة إلى نشر المعلومات المضللة من خلال تصريحات مسؤولين من الصين وروسيا، هناك تدفق من الأنباء الكاذبة من مصادر خفية". واستشهد بمثال لرسالة يدعى أنه وقعها بشأن انسحاب فصيل لحلف شمال الأطلسي من ليتوانيا. وقال: "طالما بقيت لدينا وسائل إعلام حرة فلن تسود المعلومات المضللة".

    وفي المقابلة تطرق الأمين العام للحلف إلى المساعدة الروسية المقدمة إلى إيطاليا في مكافحة تفشي فيروس كورونا. وحسب قوله فإن روسيا حولت المهمة إلى عملية دعائية.

    وأردف قائلا بهذا الصدد: "لقد رفعت جاهزية الناتو، و فعل الحلفاء الكثير لمساعدة بعضهم البعض في مكافحة الفيروس. وعلى العموم، فإن على الحكومات أن تقرر ما إذا كانت تقبل المساعدة من الراغبين بتقديمها. لكن من المهم ألا تستخدم المساعدات للتضليل".

    وصرح وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، يوم الثلاثاء، في تعليق على الاتهامات الموجهة لروسيا بالتضليل بأن المسؤولين الرسميين الروس لم يدلوا قط بتصريحات تنتقص من قدرة الاتحاد الأوروبي على التعامل مع الوباء.

    وأضاف لافروف: "نحن متضامنون مع الاتحاد الأوروبي، كما هو الحال ومع جميع البلدان الأخرى". وذكر لافروف: "نحن نقدم المساعدة لدول الاتحاد الأوروبي المهتمة بهذه المساعدة. ونقبل المساعدة من الدول الأجنبية".

    ومن جانب آخر احتجت الخارجية الروسية على التضليل الإعلامي الغربي حول كوفيد-19 في روسيا، وأعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، يوم أمس الأربعاء، أنه تم تحضير رسائل إلى هيئات تحرير صحيفتي "فاينانشيال تايمز" و"نيويورك تايمز" تطالب بتفنيد المعلومات المنشورة حول وضع فيروس كورونا المستجد في روسيا.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook