04:14 GMT27 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    كشفت وكالة أمريكية في تقرير لها عن تأثير انتشار وباء فيروس كورونا على مسألة الأمن الغذائي لدى المواطنين الأمريكيين، مشيرة إلى تغييرات جذرية حصلت في المجتمع الأمريكي من خلال مستوى استهلاك المواد الغذائية المختلفة.

    وذكرت وكالة "بلومبرغ" الأمريكية في تقريرها أن مشتقات اللحم في الولايات المتحدة باتت فقط في متناول الطبقات الميسورة وذات الدخل المرتفع.

    وبحسب التقرير، فإن المراكز الاستهلاكية والتجارية ذات الأسعار المنخفضة والمخصصة ببيع المواد الغذائية باتت تشكو من فقدان اللحوم ومشتقاتها، عكس المحلات التجارية الفاخرة حيث يتم شراء المنتجات واللحوم فيها بشكل رئيسي من قبل ذوي الدخل المرتفع والأغنياء.

    وأشارت الوكالة إلى أن السبب الرئيسي لهذه الظاهرة الجديدة هو أزمة وباء فيروس كورونا والذي نتج عنها معدلات بطالة​ مرتفعة، ما زاد بدوره أعداد فاقدي الدخل، ما يجعلهم غير قادرين على شراء اللحوم، التي ارتفعت أسعارها منذ بداية نيسان/أبريل الماضي بعد تأثير كورونا على إنتاج اللحوم.

    وأوضحت الوكالة أن فيروس كورونا كشف عن عدم المساواة الاجتماعية والاقتصادية في الولايات المتحدة، ما تعكسه القدرة الشرائية للأشخاص ذوي الدخل المنخفض.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook