19:52 GMT28 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 14
    تابعنا عبر

    قال المتحدث باسم حكومة الوفاق الليبية، العقيد طيار محمد قنونو، إن سلاح الجو استهدف عناصر في حافلة عسكرية بين تينيناي وبني وليد كانوا في طريقهم لدعم "الميليشيات الإرهابية في عدوانها على طرابلس" وفق قوله.

    وأضاف قنونو "نؤكد أن المنطقتين العسكريتين الغربية والوسطى هي مناطق عمليات عسكرية للجيش الليبي يمنع التحرك فيها بدون إذن مسبق، ونُحذر المدنيين من خطورة الاقتراب من المواقع التي يستهدفها سلاح الجو في مناطق العمليات" بحسب بيان صدر اليوم الجمعة.

    وكان قنونو هدد اليوم الجمعة، بقصف أي هدف يشكل خطرا على امتداد الأراضي الليبية. وأوضح قنونو أن قوات الوفاق ستقصف أي هدف ثابت أو متحرك على امتداد الأض الليبية دون استثناء، بحسب موقع "ليبيا 24".

    وقالت الأمم المتحدة، أمس الخميس، إنه إذا كان أمام ليبيا أي فرصة لمواجهة كورونا فهي أن يتوقف الصراع فورا.

    جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عبر دائرة تلفزيونية مع الصحفيين في مقر المنظمة الدولية في نيويورك.

    وقال دوجاريك: "يتواصل القتال في العاصمة الليبية طرابلس وضواحيها، رغم الدعوات المتكررة إلى وقف الأعمال القتالية للسماح للسلطات بالتركيز على مقاومة جائحة كورونا".

    وأضاف: "وردت أنباء عن إطلاق صواريخ في طرابلس، مما أدى إلى سقوط ضحايا مدنيين، كما تم الإبلاغ عن أعمال عدائية بالقرب من مستشفى طرابلس المركزي".

    وتابع: "يقول شركاؤنا في المجال الإنساني إنه إذا كان أمام ليبيا أي فرصة لمواجهة جائحة كورونا، فهي أن يتوقف الصراع على الفور".

    وأشار إلى أنه "رغم التحديات الهائلة، إلا أن الشركاء في المجال الإنساني يواصلون تقديم المساعدة العاجلة إلى المحتاجين".

    وجدد دوجاريك دعوة الأمم المتحدة لـ"جميع أطراف الصراع في ليبيا لبذل كل ما في وسعها للوفاء بمسؤوليتها عن حماية المدنيين، وفقاً للقانون الإنساني الدولي والمبادئ الإنسانية".

    وتعاني ليبيا من نزاع مسلح راح ضحيته الآلاف، وذلك عقب سقوط نظام الزعيم الراحل معمر القذافي عام 2011، كما تشهد البلاد انقساما حادا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش بقيادة المشير خليفة حفتر، والقسم الغربي من البلاد الذي يديره المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج، وهي الحكومة المعترف بها دوليا.

    انظر أيضا:

    بعد إعلانه دعم "الوفاق"... هل أصبح الناتو طرفا مباشرا في الصراع الليبي
    ناطق قوات الوفاق: سيتم قصف أي هدف ثابت أو متحرك في جميع أنحاء ليبيا
    الجيش الليبي يكشف عن سلاح "الوفاق" الرئيسي الذي أطال عمر المعركة
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, طرابلس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook