00:16 GMT06 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رفض مقهي نيوزيلندي، يسمى أوليف، دخول رئيس وزراء البلاد، اتباعا لإرشادات الوقاية من فيروس كورونا.

    وقالت صحيفة "ديلي ميل" إن رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن وخطيبها كلارك غيفورد قررا تناول وجبة الفطور، في مطعم أوليف في العاصمة ويلنغتون، بعد يومين من تخفيف إجراءات الإغلاق، التي شملت إعادة فتح المطاعم.

    وتقضي قواعد التباعد الاجتماعي بالحفاظ على مسافة متر واحد على الأقل، ما ألزم المقاهي والمطاعم بعدم السماح بزحام الزبائن في الداخل.

    من جانبه، رد خطيب أرديرن غيفورد، قائلا: "أتحمل مسؤولية ما حدث، إذ لم أهتم بالحجز المسبق، كان من اللطيف منهم اللحاق بنا في الشارع عندما خلت إحدى الطاولات، الخدمة أكثر من ممتازة".

    وعلّق المتحدث باسم مكتب أرديرن، قائلا إن الانتظار في مقهى شيء يمكن لأي شخص أن يتعرض له خلال تدابير التباعد الاجتماعي في نيوزيلندا، وأضاف "رئيسة الوزراء تقول إنها انتظرت مثل أي شخص آخر".

    ولاقى تصرف أرديرن وخطيبها استحسان رواد مواقع التواصل الاجتماعي في بلادها، فقد غرد أحد مستخدمي تويتر قائلا: "يا إلهي، جاسيندا أرديرن حاولت للتو الدخول إلى مقهى أوليف، ومنعت من الدخول لأن المكان ممتلئ".

    يذكر أن السلطات الصحية في نيوزلندا سجلت حالة جديدة واحدة فقط خلال الأيام الخمسة الماضية، ليبلغ عدد حالات الإصابة المؤكدة 1498 حالة، بينها 21 حالة وفاة.

    انظر أيضا:

    نيوزيلندا تعلن تخفيف الإغلاق بعد "وقف انفجار العدوى"
    أستراليا ونيوزيلندا: تكريم العسكريين من المنازل بعد إلغاء العروض بسبب "كورونا"
    طريقة جنونية للاحتفال برفع "حظر كورونا" في نيوزيلندا… فيديو
    نيوزيلندا تسجل إصابة جديدة بكورونا بعد ثلاثة أصفار
    الكلمات الدلالية:
    نيوزيلندا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook