23:52 GMT24 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ألقت شرطة لندن القبض على 19 شخصا، اليوم السبت، لخرقهم عمدا إرشادات التباعد الاجتماعي احتجاجا على القواعد، في أول عطلة نهاية أسبوع منذ أن أعلن رئيس الوزراء بوريس جونسون تخفيفا طفيفا للإجراءات.

    وقالت الشرطة، إن مجموعة في هايد بارك بوسط لندن كانت تحتج على استجابة الحكومة لجائحة كوفيد-19، ولم تمتثل لطلبات التفرق المتكررة.

    وقال نائب مساعد رئيس شرطة العاصمة، لورانس تايلور، في بيان "كان مخيبا للآمال أن مجموعة صغيرة نسبيا في هايد بارك تجمعت للاحتجاج على اللوائح في خرق واضح للقواعد، لقد عرضوا أنفسهم والآخرين لخطر الإصابة"، وفقا لرويترز.

    كانت المملكة المتحدة، أعلنت يوم السبت، 3451 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" ليتجاوز الإجمالي 240 ألف إصاب، فيم تم تسجيل 468 حالة وفاة جديدة ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 34466 حالة.

    وكان رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، قال الاثنين الماضي، إن بلاده بدأت مرحلة الهبوط من ذروة تفشي مرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا المستجد.

    وتحدث جونسون أمام مجلس العموم، إثناء إطلاعه على التغييرات على حالة الإغلاق العام، قائلا إن "تفشي الوباء في المملكة المتحدة وصل لأخطر لحظة مع بدء مرحلة الهبوط من ذروة التفشي".

    وعن الإجراءات الواجب على المواطنين اتباعها للحد من تفشي الوباء، قال جونسون، "لا يزال ينبغي تجنب وسائل النقل العام ما أمكن"، مضيفا أن "على من يتعذر عليه العمل من المنزل التحدث لصاحب العمل بشأن العودة إلى عمله".

    وتابع أنه "ينبغي ارتداء أغطية الوجه في الأماكن المغلقة التي يصعب فها تطبيق التباعد الاجتماعي"، مؤكدا على ضرورة "تخصيص الأقنعة الطبية لمن يحتاجونها".

    وقررت بريطانيا، منتصف نيسان/أبريل، استمرار العمل بإجراءات التباعد الاجتماعي المفروضة في البلاد لمواجهة تفشي وباء "كوفيد-19" لمدة 3 أسابيع أخرى على الأقل، بالرغم من التأثير الاقتصادي السلبي لحالة الإغلاق.

    انظر أيضا:

    تحذيرات من موجات تفش جديدة لفيروس كورونا في بريطانيا
    بريطانيا قد تخفف إجراءات العزل العام بوتائر مختلفة
    رسميا... ريانا أغنى فنانة موسيقية في بريطانيا
    بريطانيا تسمح لشركة أمريكية بصنع اختبار الأجسام المضادة لـ"كوفيد-19"
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook