04:02 GMT27 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 117
    تابعنا عبر

    عثرت السلطات الإسرائيلية، صباح اليوم الأحد 17 مايو/أيار، على جثة السفير الصيني لدى إسرائيل، دو في، في منزله.

    وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية إن الشرطة عثرت على جثة السفير داخل مقر إقامته في مدينة هرتسليا.

    وأكدت الخارجية الإسرائيلية، وفق ما نقلته صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية تلك التقارير.

    ولكن لم تتمكن الشرطة حاليا من معرفة سبب الوفاة، ورفضت تقديم تفاصيل إضافية، مشيرة إلى أن التحقيقات جارية.

    ورفضت كذلك السفارة الصينية لدى إسرائيل ذكر أي تعليق على الأمر، وقالت لا نستطيع تأكيد تلك التقارير حتى الآن.

    وأكد المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية العثور على جثة السفير، ولكن رفض الدخول في تفاصيل الوفاة وسببها.

    وقال المتحدث "في إطار الإجراءات المعتادة تتواجد وحدات من الشرطة في الموقع".

    وألمحت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أن سبب الوفاة قد يكون طبيعيا وأن السفير قد يكون مات أثناء نومه.

    ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن مصادرها قولهم إن السفير الصيني أصيب بسكتة قلبية ليلا، وهي سبب وفاته في سريره لوحده بالمساء.

    وكان الدبلوماسي الصيني، 57 عاما، يقيم في مقر إقامته مع زوجته وابنه، ولكنهما لم يكونا موجودين في إسرائيل وقت مقتل السفير.

     وتولى دو في، منصب السفير الصيني لدى إسرائيل في فبراير/شباط الماضي، حيث كان يعمل في الماضي سفيرا للصين في أوكرانيا.

    وكان السفير الصيني قد نشر مقالا قبل يومين يعلق فيها على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو بشأن وصف الاستثمار الصيني في إسرائيل بأنه "خطر".

    وذكرت هيئة البث الإسرائيلية "قناة كان"، صباح اليوم الجمعة، أن السفير دو في، كتب في مقالة له أن بومبيو يرى في السنوات الأخيرة أن أي استثمار صيني في إسرائيل بمثابة "خطر أمني"، وذلك مقابل انخفاض استثمارات الصين في إسرائيل، متسائلا، كيف يمكن القول إن "الصين تشتري إسرائيل؟".

    ​وأفادت القناة بأن مقال السفير الصيني، حمل عنوان "التعاون الإسرائيلي الصيني هو انتصار لكلا الطرفين"، بهدف التعليق على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو.

    انظر أيضا:

    السفير الصيني في القاهرة يرد على مطالبات بلاده بتعويض بسبب كورونا
    السفير الصيني في السعودية يكشف موعد استخدام لقاح "كورونا"
    السفير الصيني في تل أبيب: هل يمكننا شراء إسرائيل؟
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook