10:01 GMT05 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قررت المملكة المتحدة، اليوم، الأحد، إلغاء التعداد السنوي للبجع على نهر التايمز في جنوب شرق إنجلترا، وهو تقليد ملكي يعود تاريخه إلى القرن الثاني عشر، بسبب فيروس كورونا، حسبما أفادت تقارير صحفية.

    وعادة ما يتم إجراء هذا التقليد الذي يتضمن عد وقياس وزن وفحص البجع على امتداد الممر المائي بين ساري وأكسفوردشاير، على مدار خمسة أيام في يوليو/ تموز، بحسب تقرير لوكالة "فرانس برس".

    يستقطب الحدث الذي يتضمن "فرق إحصاء البجع الملكية" ذات الزي القرمزي وقوارب التجديف التقليدية، الكثير من الحشود على طول ضفة النهر، كما يتم دعوة العديد من المدارس لمصاحبة الفرق أثناء رحلتها.

    إنه تقليد ملكي للغاية، لأن الملكة إليزابيث الثانية تمتلك جميع البجعات البريطانية غير المميزة بعلامات، ويعود تاريخه إلى العام 1186 التي بدأ فيها إجراء هذا التعداد السنوي.

    وفي حين رفض قصر باكنغهام التعليق على الأخبار، لكن العديد من صحف بريطانيا الصادرة اليوم أكدت أنه تقرر عدم إجراؤه هذا العام لأن الحدث لن يكون آمنًا أثناء الالتزام بالمبادئ التوجيهية للمسافات الاجتماعية.

    وأشارت صحيفة ديلي تلغراف إلى أنه تم إلغاء الحدث آخر مرة في عام 2012 بسبب الفيضان. كانت البجعات مصدرًا مهمًا للغذاء عندما بدأ التعداد لأول مرة، ولكنه استمر اليوم لأغراض الحفاظ على الحياة البرية والتعليم.

    انظر أيضا:

    بريطانيا قد تخفف إجراءات العزل العام بوتائر مختلفة
    تحذيرات من موجات تفش جديدة لفيروس كورونا في بريطانيا
    رسميا... ريانا أغنى فنانة موسيقية في بريطانيا
    الكلمات الدلالية:
    الملكة إليزابيث, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook