15:09 GMT02 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    وصفت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، تهديدات المسؤولين الأمريكيين بـ"الوقحة"، قائلة: "أي إجراء أمريكي ضد الملاحة القانونية لسفننا سيلقى ردا حاسما وبالتالي تتحمل أمريكا تداعيات أي إجراء غير حكيم ضد السفن الإيرانية".

    وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، في مؤتمره الصحفي الأسبوعي: إن "کراهية أمريكا لدولة معينة لا تبرر لها عرقلة التبادل القانوني مع هذه الدولة ولا يتيح لها مضايقة الدول الأخرى"، حسب وكالة "مهر" الإيرانية.

    وأوضح أن "الخارجية الإيرانية أعلنت التحذيرات اللازمة للإجراءات الأمريكية عن طريق السفير السويسري في طهران، وعن طريق ممثلية إيران في الأمم المتحدة، ومن خلال الرسالة التي بعثها وزير الخارجية محمد جواد ظريف إلى الأمين العام للأمم المتحدة إنطونيو غوتريش".

    وأكد موسوي أن "أمربكا في عهد ترامب بصدد زعزعة الاستقرار العالمي والإخلال بالمعايير العالمية وهذا ما يجب أن تتعامل معه الدول والشعوب على أنه ناقوس خطر يستدعي منها الدفاع عن القوانين الدولية".

    ولفت إلى أن التجارة الحرة بين الدول المستقلة أمر مشروع، وأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يسعى إلى "الإخلال بالنظام العالمي والأناركية العالمية".

    وأعلنت الخارجية الإيرانية، أمس الأحد، عن استدعاء السفير السويسري في طهران (راعي المصالح الأمريكية) لتحذير أمريكا من "مغبة عرقلة حركة أية ناقلة نفط إيرانية في المياه الدولية".

    واعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن تهديدات أمريكا لناقلات النفط الإيرانية المتوجهة إلى فنزويلا غير قانونية وخطيرة وشكل من أشكال القرصنة. وقال في رسالة تحذيرية إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غويترش ردا على تهديدات أمريكا لناقلات النفط الإيرانية المتوجهة إلى فنزويلا: "تهديدات أمريكا غير قانونية وخطيرة وهي شكل من أشكال القرصنة وخطر كبير للسلام والأمن الدوليين".

     

    انظر أيضا:

    إيران تجيب لأول مرة على حقيقة اتفاقها مع أمريكا على الكاظمي
    إيران تعلن استعدادها لتبادل السجناء مع أمريكا دون شروط مسبقة
    بما فيها حظر الأسلحة… أمريكا تسعى لتفعيل كل عقوبات الأمم المتحدة على إيران
    إيران تتوعد أمريكا بـ"الرد بقوة"
    تهديدات متبادلة... "حظر الأسلحة" ساحة جديدة للصراع بين أمريكا وإيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook