03:00 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء، أن العسكريين الروس يقلصون من حجم تدريباتهم في ظل انتشار وباء كورونا، ولا يعتزمون إجراءها بالقرب من خط التماس مع دول حلف شمال الأطلسي.

    وقال لافروف، في مؤتمر صحفي عبر الفيديو: "في الفترة التي نمر بها حاليا، وفي ظل انتشار وباء كورونا يقوم عسكريونا بتقليص حجم تدريباتهم ولا يعتزمون إجراء أي تدريبات بالقرب من خطوط التماس مع حلف شمال الأطلسي (الناتو)".

    وفي وقت سابق، دعا الناتو روسيا إلى المشاركة في تحديث وثيقة فيينا، التي تحدد تدابير لبناء الثقة والأمن والحد من تهديد الصراعات العسكرية في منطقة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

    وتنص وثيقة فيينا لعام 2011، على وجه الخصوص، على قيام الدول الأعضاء في معاهدة الأمن والتعاون في أوروبا بتبادل المعلومات المتعلقة بالقوات المسلحة والتخطيط الحربي والميزانيات العسكرية على نطاق واسع.

    كما تقوم هذه الدول بالإبلاغ عن أنواع محددة للأنشطة العسكرية وباستضافة المفتشين الأجانب بزيارات تفقدية بهدف التفتيش.

    وتهدف الوثيقة إلى زيادة تعزيز الثقة والأمن بين الدول المشاركة (تضم منظمة الأمن والتعاون في أوروبا 57 دولة في أوروبا وآسيا وأمريكا).

    انظر أيضا:

    مجلة: روسيا تستعد لإغراق غواصات الناتو بـ"تكتيك جديد"
    زاخاروفا ترد على تصريحات الأمين العام لحلف الناتو بعد اتهامه روسيا بنشر معلومات مضللة
    الأمين العام للناتو يتهم روسيا والصين بزعزعة استقرار الغرب عبر التضليل
    روسيا لـ"الناتو": حاول كثيرون تهديدنا بقعقعة السلاح... والمحاولات انتهت بالخزي
    الكلمات الدلالية:
    تدريبات عسكرية, مناورات عسكرية, الجيش الروسي, أخبار العالم, فيروس كورونا, الناتو, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook