21:17 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    علقت حركة طالبان الأفغانية على موقفها من "الاتفاق التاريخي" الذي وقعته مع الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك في ظل اتهامات وجهت للحركة بشأن شن هجمات.

    وأكد زعيم "طالبان"، هيبة الله أخوند زاده، اليوم الأربعاء، أن حركته ملتزمة بالاتفاق رغم الاتهامات الموجهة إليها بشن آلاف الهجمات في أفغانستان منذ توقيعه، بحسب صحيفة "الشرق الأوسط".

    وقال أخوند زاده في بيان إن "الإمارة الإسلامية ملتزمة الاتفاق الذي تم توقيعه مع الأمريكيين وتحض الطرف الآخر على الإيفاء بالتزاماته وعدم السماح بإهدار هذه الفرصة المهمة".

    وكان الناطق باسم حركة طالبان، ذبيح الله مجاهد، أعلن إطلاق الحركة سراح 17 عنصرا من عناصر الجيش والشرطة الأفغانية، كانوا محتجزين كأسرى لديها.

    وكتب ذبيح الله على تويتر: "تم يوم الأحد، في إقليم بادغيس، إطلاق سراح 17 من عناصر الجيش والشرطة التابعين لكابول".

    وكان مجلس الأمن القومي الأفغاني قد صرح، في وقت سابق، بأن سلطات البلاد أفرجت عن ألف من عناصر حركة طالبان المحتجزين لديها في السجون.

    وتطالب حركة طالبان السلطات الأفغانية بالإفراج عن خمسة آلاف سجين على أساس الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الولايات المتحدة، ووافقت الحكومة الأفغانية على إطلاق سراح 1500 سجين تدريجيًا.

    انظر أيضا:

    "طالبان" تعلن مسؤوليتها عن هجوم على مركز عسكري بأفغانستان
    طالبان تقتل قائدا للشرطة بأحدث هجوم في أفغانستان
    حركة طالبان تطلق سراح 17 جنديا أفغانيا
    طالبان تعلن مسؤوليتها عن هجوم قاتل على قاعدة للجيش الأفغاني
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة, طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook