00:50 GMT27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قررت شركة "جونسون أند جونسون" التوقف عن بيع منتجها الأساسي، مسحوق "جونسون" للأطفال، في الولايات المتحدة وكندا.

    تأتي هذه الخطوة بعد سنوات من النزاعات القضائية التي ألزمت "جونسون آند جونسون" بدفع مليارات الدولارات كتعويض.

    وواجهت الشركة آلاف الدعاوى القضائية من مستهلكين يزعمون أن منتجات الشركة هذه تسببت في إصابتهم بمرض السرطان. ودافعت الشركة باستمرار عن سلامة منتجاتها.

    ​وأعلنت إنها ستوقف في الأشهر القادمة مبيعات المنتج، والتي تشكل نحو 0.5 في المئة من تجارتها في الولايات المتحدة، على أن يواصل الباعة بالتجزئة بيع المخزون الحالي، وذلك بحسب موقع "إن بي آر" الأمريكي.

    وتواجه الشركة أكثر من 16 ألف دعوى قضائية بخصوص حماية المستهلك، تدعي أن منتجات ال"تالك"الخاصة بالشركة ملوثة بالأسبستوس، المادة المسرطنة المعروفة.

    وقالت الشركة إن الطلب على بودرة الأطفال من جونسون انخفض في أمريكا الشمالية بسبب ما وصفته بتغيير عادات المستهلكين والتضليل حول سلامة المنتج. وإنها واجهت "وابلا مستمرا" من المحامين يمثلون عملاءً لمقاضاة الشركة.

    وقالت الشركة إن هذه الخطوة تأتي كجزء من من إعادة تقييم منتجاتها بعد أزمة جائحة كورونا.

    انظر أيضا:

    4 نصائح لحماية الأطفال الرضع من فيروس كورونا
    الكلمات الدلالية:
    شركة "جونسون آند جونسون", الأطفال, صحة الأطفال
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook