15:34 GMT02 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    انسحاب واشنطن من معاهدة الأجواء المفتوحة (9)
    0 05
    تابعنا عبر

    قال مستشار الأمن القومي السابق للرئيس الأميركي، جون بولتون، اليوم الخميس، إن انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الأجواء المفتوحة سيكون "لحظة عظيمة" في تاريخ الحد من التسلح.

    موسكو - سبوتنيك. وكتب بولتون في تغريدة على تويتر: "ستعلن الولايات المتحدة عزمها على الانسحاب من معاهدة الأجواء المفتوحة وهي لحظة عظيمة أخرى في تاريخ تحديد الأسلحة، إذا، ومتى حدث ذلك".

    ونقلت وسائل الإعلام الأميركية عن مصادر في الإدارة الأميركية، اليوم الخميس، قولها إن الولايات المتحدة تعتزم الانسحاب من المعاهدة. وتقول بأن سبب الانسحاب هو الانتهاكات المزعومة للاتفاق من جانب روسيا.

    وكان رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي، إليوت إنجل، أعلن في وقت سابق، أن واشنطن تخطط للانسحاب من معاهدة الأجواء المفتوحة، مشيراً إلى أنه أرسل احتجاجاً بهذا الصدد إلى البيت الأبيض.

    وفي أعقاب ذلك، نقلت صحيفة وول ستريت جورنال، عن مصادر بأن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد وقع بالفعل وثيقة تزعم بأنها تحدد رغبة الإدارة الأميركية بالانسحاب من الاتفاقية. وفي الوقت نفسه، ووفقًا للصحيفة، فإن هذا القرار ليس نهائيًا، والمشاورات ما زالت جارية.

    والجدير بالذكر، أن اتفاقية الأجواء المفتوحة، تم إقرارها في عام 1992 في هلسنكي في فنلندا، من قبل 27 دولة من الدول – الأعضاء في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

    وتهدف هذه الاتفاقية إلى تعزيز التفاهم والثقة المتبادلة، لتتمكن أي دولة من الدول الموقعة من جمع المعلومات، المتعلقة بالقوات المسلحة التابعة للدول، التي تثير قلقاً، وتضم هذه الاتفاقية اليوم 34 دولة. وقامت روسيا بالتوقيع عليها يوم 26 مايو/أيار عام 2001 .

    الموضوع:
    انسحاب واشنطن من معاهدة الأجواء المفتوحة (9)

    انظر أيضا:

    موسكو: لم نتلق إخطارا بانسحاب واشنطن من معاهدة "الأجواء المفتوحة" وإذا حدث سيكون خطوة مؤسفة
    لافروف: الرد الروسي على الخروج المحتمل لواشنطن من اتفاقية الأجواء المفتوحة سيكون مدروسا
    أمريكا تدرس جميع الخيارات المتعلقة بمعاهدة الأجواء المفتوحة
    الكلمات الدلالية:
    الأجواء المفتوحة, معاهدة الأجواء المفتوحة, أمريكا, جون بولتون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook