02:17 GMT27 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، اليوم الخميس، أن بلاده إلى جانب دول أخرى ستحاول إقناع القيادة الأمريكية بإعادة التفكير بمسألة انسحابها من معاهدة "الأجواء المفتوحة".

    برلين - سبوتنيك. ونقل المكتب الصحفي للخارجية الألمانية عن ماس قوله :"إن "انسحاب الولايات المتحدة[ من معاهدة الأجواء المفتوحة ] سيقلل بشكل خطير من نطاق المعاهدة، وسيضعف النظام العام لهذه المعاهدة"، مشيرا إلى أن "قرار الولايات المتحدة [بالخروج من المعاهدة] سيدخل حيز التنفيذ بعد فترة ستة أشهر".

    وأضاف وزير الخارجية "سنعمل بشكل مكثف مع شركاء يشاطروننا الرأي لإقناع القيادة الأمريكية بإعادة التفكير مرة أخرى في قرارها".

    واليوم الخميس، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، انسحاب بلاده من اتفاقية الأجواء المفتوحة، "مادامت روسيا تنتهكها".

    وقال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للصحفيين: "أعتقد أن لدينا علاقات جيدة مع روسيا، لكنها لم تلتزم بالاتفاقية. لذلك، سننسحب منها إلى أن يلتزموا بها".

    ومع ذلك، أضاف: "ولكن هناك فرصة جيدة جدًا لأن نتمكن من التوصل إلى اتفاقية جديدة أو القيام بشيء لإعادة هذه الاتفاقية (الحالية) معًا مرة أخرى".

    من جانبه أعلن المندوب الروسي الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، أن واشنطن قررت وضع معاهدة الأجواء المفتوحة تحت رحمة السكين، رغم أن هذه الفكرة (فكرة المعاهدة) تعود إلى الولايات المتحدة نفسها.

    وتسمح معاهدة عام 1992 للدول الموقعة، بما في ذلك الولايات المتحدة وروسيا، القيام برحلات استطلاعية غير مسلحة فوق أراضي دول أخرى لجمع بيانات عن الأنشطة العسكرية.

    انظر أيضا:

    الأمم المتحدة تحذر من "سباق تسلح" بعد تعطيل أمريكا لمعاهدة الأجواء المفتوحة
    أوليانوف: الولايات المتحدة قررت قتل معاهدة الأجواء المفتوحة
    بولتون يعتبر الانسحاب الأميركي المحتمل من معاهدة الأجواء المفتوحة "لحظة عظيمة"
    عضو في الكونغرس: الانسحاب من "الأجواء المفتوحة" انتهاك صارخ للقانون ويعرضنا للخطر
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, ألمانيا, الأجواء المفتوحة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook