05:40 GMT02 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    مرت 3 أسابيع على آخر مرة نشرت فيها وسائل الإعلام الرسمية صورا لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، خلال حضور مناسبة عامة، وكان ذلك في مراسم افتتاح مصنع أسمدة في الأول من مايو/ أيار.

    وكان لعودة ظهور كيم على الملأ مجددا، بعدما أثار غيابه غير المسبوق عن عطلة عامة مهمة في 15 أبريل/ نيسان، تكهنات على مدى أسابيع على الساحة الدولية بشأن صحته ومكانه.

    وأشار محللون إلى أن ظهور زعيم كوريا الشمالية على الملأ كان أقل من المعتاد خلال شهري أبريل ومايو، عقب تكهنات واسعة بشأن صحته في الشهر الماضي بعدما تغيب عن ذكرى سنوية مهمة.

    وظهر كيم علنا أربع مرات فحسب في أبريل ومايو مقارنة مع 27 مرة خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

    ووفقا لإحصاء أجراه تشاد أوكارول، الرئيس التنفيذي لمؤسسة "كوريا ريسك جروب" للبيانات والتحليلات، التي تتخذ من سيئول مقرا وترصد أحوال كوريا الشمالية، فإن آخر أقل عدد مرات ظهر فيها كيم علنا خلال هذين الشهرين منذ توليه السلطة 2011، كان 21 مرة وذلك في 2017.

    وكتب على تويتر هذا الأسبوع "هذا ليس النشاط المعتاد".

    ويعتقد مسؤولون من كوريا الجنوبية أن ظهور كيم العلني المحدود قد يكون تدبيرا وقائيا في ظل المخاوف المتعلقة بتفشي فيروس كورونا. وألغت كوريا الشمالية أو أرجأت أو قلصت الكثير من التجمعات العامة بسبب الفيروس، بحسب "رويترز".

    وردا على سؤال عن غياب كيم عن الأنظار قالت وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية يوم الجمعة إنها تتابع الوضع.

    وذكرت صحيفة "جونج انج إلبو" نقلا عن مسؤول حكومي بكوريا الجنوبية أن كيم ربما كان يقوم بمهامه من فيلا محببة إليه في وونسان على الساحل.

    لكن راشيل مينيونج لي، وهي محللة سابقة مختصة بالشأن الكوري الشمالي في الحكومة الأمريكية قالت إن كيم ربما كان يركز على بعض الأهداف الاقتصادية والسياسية الداخلية التي أشار إليها قبل أزمة كورونا.

    يُشار إلى أنه ليس من النادر أن يغيب كيم عن الأنظار، فقد غاب عن الأنظار لمدة 3 أسابيع بعد ظهوره في حفل عقد في بيونغ يانغ بمناسبة رأس السنة القمرية في يوم 25 يناير الماضي، حتى أعلنت وسائل الإعلام الرسمية عن زيارته لضريح في بيون يانغ احتفالا بذكرى ميلاد والده الراحل في يوم 16 فبراير/ شباط.
    وكان أطول غياب له عن أعين العامة في سبتمبر/ أيلول من عام 2014، حيث غاب لمدة 40 يوما وعاد يسير بشكل غير طبيعي. وصرحت مخابرات سيئول فيما بعد بأنه كان يزيل كيسا دهنيا من كاحله.

    ويعتقد أن كيم لديه 3 أطفال تحت سن العاشرة ولكن ليس لديه وريث واضح، لكن تقارير أشارت إلى أن شقيقته الصغرى والمقربة كيم يو -جونغ تعد من بين المرشحين الأقوى.

    انظر أيضا:

    كوريا الجنوبية تعلن امتلاكها أدلة حاسمة بشأن "الرصاص" القادم من الشمال
    بماذا رد الرئيس الصيني على رسالة زعيم كوريا الشمالية
    أمريكا تطلق اسما جديدا على كوريا الشمالية
    الكلمات الدلالية:
    كوريا الشمالية, كيم جونغ أون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook