02:55 GMT01 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    تشهد المياه الدولية توترًا كبيرًا على أثر التهديدات الأمريكية بالتعرض لناقلات نفط إيرانية متجهة إلى فنزويلا، خاصة بعد إعلان وزير الدفاع الفنزويلي، فلاديمير بادرينو، أن القوات المسلحة لبلاده سترافق ناقلات الوقود الإيرانية.

    وفي وقت سابق، أعلنت الولايات المتحدة أنها تدرس اتخاذ إجراءات ردا على إرسال إيران شحنات وقود إلى فنزويلا التي تعاني من أزمة سياسية واقتصادية حادة ونقص كبير في البنزين، بينما هدد الجيش الإيراني بالرد على أي مساس لسفن البلاد.

    وطرح بعضهم تساؤلات بشأن السيناريوهات المتوقعة في حال قامت واشنطن بالتعرض لناقلات النفط الإيرانية، وكيف سيكون رد طهران على الأمر.

    تحذيرات إيرانية

    بعث السفير الإيراني لدى لندن، حميد بعيدي نجاد، رسالة رسمية إلى المنظمة الدولية للملاحة البحرية بعد التهديد الأمريكي الأخير ضد ناقلات الوقود الإيرانية.

    وقال حميد بعيدي نجاد عبر صفحته على "تويتر"، إنه "أرسل رسالة إلى المنظمة الدولية للملاحة البحرية بعد الإجراءات الأمريكية الأخيرة ضد ناقلات النفط الإيرانية"، معربا عن قلقه العميق بشأن التقارير التي تفيد بأن الولايات المتحدة قررت اتخاذ إجراءات ضد ناقلات الوقود الإيرانية في البحار الدولية وتعريض الأمن الدولي للخطر.

    وقال إن "إيران سترد على أي تهديد وأن الولايات المتحدة ستتحمل مسؤولية أية عواقب جراء ذلك".

    وهددت الإدارة الأمريكية بمضايقة ناقلات الوقود الإيرانية المتوجهة إلى فنزويلا، فيما قررت إيران استدعاء السفير السويسري فى طهران، وبعثت رسالة تحذير إلى المسؤولين الأمريكيين من أن أي تهديد لناقلات النفط الإيرانية سيقابل برد فوري وحاسم من إيران، وأن الحكومة الأمريكية ستتحمل مسؤولية عواقب ذلك.

    من ناحية أخرى، كتب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف رسالة تحذير إلى الأمين العام للأمم المتحدة، معتبرا أن تهديدات أمريكا لناقلات النفط الإيرانية المتوجهة لفنزويلا غير قانونية وخطيرة وشكل من أشكال القرصنة.

    تحرش أمريكي ورد إيراني

    محمد حسن البحراني، المحلل السياسي المختص بالشأن الإيراني، قال إن "في حال غامرت الإدارة الأمريكية وأقدمت على التحرش بالسفن الإيرانية المتجهة لفنزويلا، أو تعرضت لها بأي شكل من الأشكال، فلن تتوقف إيران عن الرد".

    وأضاف في تصريحات لـ"سبوتنيك"، أن "أي تحرش بهذه السفن يعد تصرفًا غير قانوني وينتهك القانون الدولي، باعتبار أن هذه السفن حاليًا تبحر في المياه الدولية وعندما تصل إلى المياه الإقليمية الفنزويلية تكون قد بلغت هدفها".

    وتابع: "إيران لن تتردد في الرد على أي سلوك أمريكي، إما أن يكون الإبحار للسفن في جميع أنحاء العالم متاحًا للجميع في المياه الدولية أو لا يكون متاحًا، لكل فعل رد فعل والإيرانيون اتخذوا قرارًا بشكل مسبق في الرد على أي تحرش أمريكي متوقع".

    وأكد أن "هذا الأمر يذكرنا بإسقاط طهران لطائرة الدرون التي اخترقت الأجواء الإيرانية لم تتردد إيران لحظة واحدة في إسقاطها وعندما قامت أمريكا بعملية انتهكت القواعد الدولية وسيادة العراق واغتالت سليماني وأبو مهدي المهندس في العراق، إيران ردت بعدها بأيام بعد احتراق القانون الدولي عن طريق قصفها قاعدة عين الأسد".

    وأنهى حديثه قائلًا: "المسألة تتعلق بطبيعة التصرف الأمريكي كيف ستتعامل أمريكا مع المسألة، ووقتها ستقرر إيران تعاملها، وسيكون لكل حادث حديث".

    السيناريوهات المتوقعة

    بدوره قال المحلل السياسي الإيراني، الدكتور عماد أبشناس، إن "ناقلات النفط الإيرانية تسير في المياه الدولية، وتتجه إلى فنزويلا، وليس هناك أي حظر دولي على التجارة بين إيران وفنزويلا".

    وأضاف في تصريحات لـ "سبوتنيك"، أن "أي تعد على الناقلات الإيرانية في المياه الدولية، يعد قرصنة وخرقًا للقوانين الدولية".

    وعن السيناريوهات المتوقعة في حال أقدمت واشنطن على التعرض لناقلات نفط طهران، مضى قائلًا: "الأمريكيون يعلمون جيدا أنهم إذا ما أوقفوا السفن الإيرانية فسوف يعطون إيران ذريعة للتعامل بالمثل وهذا يعد ضررًا كبيرًا لهم".

    وأكد وزير الدفاع الإيراني، العميد أمير حاتمي، أن إيران سترد بحزم على أي عرقلة من قبل الولايات المتحدة لحركة ناقلات النفط الإيرانية.

    وبحسب وكالة "فارس"، قال حاتمي إن أي عرقلة لناقلات النفط تعد خرقا للقرارات والأمن الدوليين، لذا يتوجب على المنظمات الدولية وكذلك الدول الحساسة تجاه القرارات وأمن المياه الدولية إبداء رد الفعل تجاه هذه القضية.

    وشدد حاتمي على أن أي عرقلة من جانب الولايات المتحدة لحركة ناقلات النفط الإيرانية، ستتم مواجهتها برد حازم من جانب إيران.

    وأضاف حاتمي: "وقتها سيعد هذا العمل يعد نوعا من القرصنة البحرية".

    وتابع وزير الدفاع الإيراني: "بطبيعة الحال سياستنا واضحة تماما، ونعلن بصراحة أننا لن نتحمل أي عرقلة لناقلاتنا".

    وأتم: "الأمريكان والجميع يعلمون تماما بأننا لن نتردد إطلاقا في الرد على مثل هذا الأمر، وإن ازدادت العرقلة واستمرت فانهم سيواجهون ردا حازما".

    يذكر أن الولايات المتحدة أطلقت تهديدات ضد السفن الإيرانية، إثر صادرات النفط الإيراني إلى فنزويلا.

    انظر أيضا:

    طهران: إيران تمكنت من التكيف بالرغم من العقوبات وشروط إلغاء عائدات النفط
    إيران تفاجئ الجميع وتعلن عبور 4 ناقلات نفط مضيق جبل طارق
    أول تحرك من إيران بعد تهديد أمريكا بشأن ناقلات النفط
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا -, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook