21:36 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    151
    تابعنا عبر

    أعربت وزارة الخارجية الإيرانية، عن إدانتها لأي محاولة للتدخل في الشؤون الداخلية لجمهورية الصين الشعبية، مشددة على رفض أي انتهاك لسيادة بكين على هونغ كونغ.

    طهران - سبوتنيك. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، في بيان، اليوم الأحد "نؤكد على أهمية احترام الصين الموحدة، وندين أي تدخل أجنبي في الشؤون الداخلية لجمهورية الصين الشعبية وانتهاك سيادتها الوطنية على هونغ كونغ".

    هذا وأدان مكتب وزارة الخارجية الصينية في هونغ كونغ، الخميس الماضي، تصريحات وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو حول مدى استقلال هونغ كونغ.

    وجاء في بيان على موقع المكتب: "المتحدث الرسمي للخارجية الصينية في هونغ كونغ يدين ويحتج بشدة على إدانات وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو وغيره من المسؤولين إزاء اتهامات الحكومة المركزية وحكومة المنطقة الإدارية بممارسة الضغط غير المبرر".

    ويشار إلى أن الحكومة المركزية وحكومة هونغ كونغ تبذلان جميع الجهود لمكافحة الوباء وإنعاش الاقتصاد، والمسؤولون الأمريكيون قاموا مرارا بالإدلاء بتصريحات غير مسؤولة إزاء تنفيذ الهيئات التشريعية والقضائية في هونغ كونغ لمهامها، وحاولوا تبرير سلوك المشاركين بالاحتجاجات المعارضة للصين.

    وكان بومبيو أعلن الأربعاء الماضي، أن واشنطن تشكك بمدى استقلال هونغ كونغ عن الصين، ما يمكن أن يؤدي إلى تغييرات في السياسة الأمريكية، وقال إن المعاملة التي لاقاها نشطاء مؤيدون للديمقراطية في هونغ كونغ مؤخرا تجعل من الصعب تقييم ما إذا كانت المدينة لا تزال مستقلة عن الصين وهو شرط لحصولها على معاملة خاصة بموجب القانون الأمريكي.

    وبموجب مبدأ "بلد واحد ونظامان"، تتمتع هونغ كونغ نظريّاً حتّى 2047 بشبه استقلال وبحرّيات واسعة جدا لا وجود لها في أماكن أخرى في الصين، مثل قضاء مستقلّ.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook