04:02 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    تعرضت قرية مكسيكية لموجة من العنف، أمس الخميس، بسبب شائعات تتعلق بفيروس كورونا المستجد، انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي.

    وأعلنت السلطات أن هجوما استهدف مبنى بلدية ومنشآت أخرى، خلال موجة العنف بقرية يعيش فيها سكان أصليون، بحسب صحيفة "إل يونيفرسال".

    وصرح روتيليو إسكاندون، حاكم ولاية تشياباس، في مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، أن "حوالي ثلاثين شخصا حاولوا خداع الناس في فينوستيانو كارانزا، وجعلهم يعتقدون أن وباء كوفيد 19 غير موجود".

    وبعد تداول منشور عبر موقع "فيسبوك"، قام الأهالي بالهجوم على مبنى البلدية ومبنى تجاري وثلاثة منازل.

    وزعم المنشور أن فيروس كورونا غير موجود، وأن طائرة دون طيار أسقطت الأحد، كانت تنشر مسحوقا أبيض يتسبب بجفاف الرئتين.

    كما ادعى المنشور أن هناك "هجوما كيميائيا" برعاية السلطات الإقليمية ضد إثنية "تزوتزيل".

    يشار إلى أن المكسيك كانت قد تعرضت لموجة من العنف في بداية أزمة جائحة كورونا، في مناطق ضمن ولايتي ميتشواكان وأواكساكا، خلال عمليات تطهير وتعقيم.

    وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعربت عن قلقها من زيادة عدد الحالات بسرعة في أمريكا الجنوبية، وأكد مدير برنامج الصحة لحالات الطوارئ بالمنظمة، مايكل رايان، في وقت سابق، أن دول أمريكا اللاتينية أصبحت مركزا جديدا لتفشي وباء "كورونا"، مشيرا إلى أن البرازيل تضررت كثيرا من هذا الوباء.

    وقال رايان خلال مؤتمر صحفي: "أمريكا اللاتينية أضحت مركزا جديدا لتفشي المرض، حيث أصيب نحو 490 شخصا من كل مئة ألف شخص، وهي نسبة عالية".

    انظر أيضا:

    مشاهد مرعبة لعاصفة رعدية في المكسيك... فيديو
    العثور على 12 جثة داخل شاحنة مسروقة في المكسيك
    مقبرة جماعية في المكسيك تكشف أهوالا تعرض لها الأفارقة
    رقم قياسي للإصابات بـ"كورونا" في المكسيك خلال الـ24 ساعة الماضية
    الكلمات الدلالية:
    المكسيك, أخبار, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook