13:04 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    انتقد وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قطعه العلاقات مع منظمة الصحة العالمية، واصفا إياه بأنه إشارة خاطئة في الوقت غير المناسب.

    موسكو- سبوتنيك. وقال ماس لصحيفة " فانك ميدياغروب" الألمانية: "قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقف التعاون مع منظمة الصحة العالمية هو إشارة غير صحيحة، في الوقت غير المناسب".

    وشدد ماس على أنه لمواجهة وباء فيروس كورونا المستجد، فإن "التعاون الدولي مطلوب، وليس خطوات وطنية من جانب واحد. نحن بحاجة إلى استجابة منسقة ومتضامنة من جميع الدول والأمم المتحدة مع وجود منظمة الصحة العالمية القوية في المركز".

    وأعلن الوزير الألماني نيته إجراء مفاوضات مكثفة لإقناع الحكومة الأمريكية بهذا النهج. وحذر من أن عدد المصابين في تزايد مستمر، وأن الأزمة تنتشر إلى دول جديدة، مشيرا إلى أنه سيكون من الصحيح استخلاص الدروس من هذه الجائحة وتنفيذ الإصلاحات اللازمة.

    وتعتبر واشنطن من أكبر مساهمين في منظمة الصحة العالمية، حيث قدمت أكثر من 400 مليون دولار في عام 2019.

    وأعلن الرئيس الأمريكي، في مؤتمر صحفي، بتاريخ 29 مايو/ أيار، عن إنهاء علاقة الولايات المتحدة بمنظمة الصحة العالمية، التي يتهمها بالانحياز إلى الصين منذ بدء انتشار فيروس كورونا المستجد.

    انظر أيضا:

    أول تعليق روسي على قرار ترامب "إنهاء" العلاقة مع منظمة الصحة العالمية 
    موسكو تحذر من استمرار تدهور الوضع في ليبيا.. ترامب يقرر إنهاء العلاقة مع منظمة الصحة العالمية
    خبراء يكشفون عواقب قرار ترامب بمقاطعة منظمة الصحة العالمية
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, منظمة الصحة العالمية, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook