05:09 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الدكتور أيمن الرقب، القيادي في "فتح"، أستاذ العلوم السياسية، اليوم الثلاثاء، إن "الجيش الإسرائيلي في سبيل تفعيل خطة الضم في البداية وضع ترتيباته في منطقة غور الأردن، خاصة أريحا وقرية عقرب وغيرها.

    وأشار في حديثه لـ"عالم سبوتنيك" إلى أن "هناك أيضا ترتيبات في منطقة الخليل وتخوم رام الله والقدس كما وصل باستعداداته عند قطاع غزة المحاصر خوفا من ردة فعل الفلسطينيين".

    وأشاد أيمن الرقب بموقف الأردن وملكه الذي أبدى موقفا متقدما في هذه القضية خاصة ضد تهويد القدس وتغيير إشراف الأوقاف.

    وأوضح أن الأردن يخشى كذلك من أن تتغير الطبيعة الديموغرافية لديه بتحرك محتمل للفلسطينيين.

    وأضاف أن هناك حراكا تقوم به روسيا في اتجاه إحياء عملية السلام من خلال مؤتمر سلام تدعو له روسيا بإشراف الرباعية الدولية ولكن ليس على أساس الخطة الأمريكية، فيما يعرقل ذلك أيضا الانقسام الفلسطيني الفلسطيني.

    وكان وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، قال إنه أمر الجيش بتكثيف الاستعدادات لضم إسرائيل لمناطق من الضفة الغربية وهي خطة يرفضها المجتمع الدولي وتثير حفيظة الفلسطينيين.

    وتعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ببدء مناقشات في الحكومة في أول يوليو/ تموز بشأن بسط السيادة الإسرائيلية على المستوطنات اليهودية وغور الأردن في الضفة الغربية، وهي مناطق محتلة يسعى الفلسطينيون إلى إقامة دولة عليها.

    ومع إفصاح إسرائيل عن نواياها أعلنت السلطة الفلسطينية الشهر الماضي إنهاء كل الاتفاقات مع إسرائيل ومنها التعاون الأمني.

    انظر أيضا:

    نتنياهو وغانتس يتفقان على تشكيل الحكومة الإسرائيلية وأداء القسم الأربعاء المقبل
    في زيارته الخاطفة لإسرائيل… ماذا بحث بومبيو مع نتنياهو وغانتس؟
    الكنيست الإسرائيلي يمنح الثقة للحكومة الجديدة برئاسة نتنياهو وغانتس
    غانتس يعد بإعادة أسرى إسرائيل... هل ثمة انفراجة في المفاوضات أم مجرد مراوغة؟
    غانتس: هناك تحركات سياسية من شأنها تغيير معالم المنطقة
    الكلمات الدلالية:
    الأردن, إسرائيل, حركة فتح, فتح, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook