11:19 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض كايلي ماكناني، اليوم الأربعاء، إن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر لا يزال في منصبه، وسط تكهنات بأن الرئيس دونالد ترامب يريد إقالة رئيس البنتاغون بسبب التعليقات على الاحتجاجات الحالية في جميع أنحاء البلاد.

    وقالت ماكناني في مؤتمر صحفي "حتى الآن، لا يزال الوزير إسبر في منصبه، وإذا فقد الرئيس ثقته فسوف نعلم جميعا ذلك في المستقبل"؛ حسب "رويترز".

    وحسب ما ذكرته "أسوشيتد برس" أعلن إسبر معارضته استخدام "قانون الانتفاضة"، الذي يسمح للجيش النظامي بأداء واجبات إنفاذ القانون، في الوقت الذي تشهد فيه البلاد احتجاجات على خلفية مقتل جورج فلويد.

    وقالت ماكيناني إن المحتجين على مقتل جورج فلويد بيد الشرطة تم إبعادهم من أمام الكنيسة التاريخية قبل أن يترجل ترامب وأعضاء إدارته وكبار مساعديه إلى هناك بمن فيهم هي شخصيا لأن المدعي العام وليام بار كان قد أمر بتوسيع نطاق الدائرة التأمينية حول البيت الأبيض في وقت سابق من ذلك اليوم.

    وقالت ماكيناني "كانت ساعة مبكرة من الظهيرة. لاحظ إنه لم يتم إخلاء المكان، أعطى الأمر بإخلاء المكان، وتم تنفيذ الأمر".

    وقال ترامب إنه لم يطلب إبعاد المحتجين، وقالت شرطة المتنزهات الأمريكية إنها استخدمت كرات الفلفل وقنابل الغاز للرد على المحتجين الذين كانوا يرشقونها ببعض الأشياء.

    انظر أيضا:

    وزير الدفاع الأمريكي يرفض استخدام الجيش ضد المتظاهرين
    الكلمات الدلالية:
    مارك إسبر, البيت الأبيض
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook