07:34 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 36
    تابعنا عبر

    أثار الحوار الذي دار بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فايز السراج ، عند استقباله في أنقرة جدلا واسعا حول ما دار بينهما من حديث.

    ورصدت الكاميرات داخل المجمع الرئاسي في العاصمة أنقرة، لحظة اللقاء الذي جمع أردوغان بالسراج، والترحيب المتبادل بين الطرفين، حيث استقبل أردوغان السراج بالقول "أهلا وسهلا كيف حالكم"، ليرد السراج بالقول "الحمد لله بخير".

    ووثقت اللقطات حديثا خاطفا بين الطرفين قبيل اجتماعهما، يظهر فيها أردوغان وهو يشير إلى لحية السراج.

    وبحسب موقع "وكالة أنباء تركيا"، علق أردوغان على "اللحية الطويلة" التي بدت ظاهرة على وجه السراج، بالقول "بارك الله".

    وكان السراج قد اجتمع مع أردوغان في العاصمة التركية أنقرة، اليوم الخميس.

    وحسب "رويترز"، يسعى الحليفان للحفاظ على "المكاسب التي تحققت في مضمار القتال بالقرب من طرابلس في الآونة الأخيرة قبيل جولة جديدة من المحادثات بشأن وقف إطلاق نار محتمل".

    وبدأت تركيا تقديم الدعم العسكري لحكومة السراج، في نوفمبر/ تشرين الثاني، بعد توقيع اتفاقية تعاون عسكري واتفاق لترسيم الحدود البحرية يمنح أنقرة حقوق تنقيب في البحر المتوسط وهو ما عارضته اليونان ودول أخرى.

    وساهم الدعم التركي في النزاع خلال الشهور الماضية في صد قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر التي تشن هجوما على قوات حكومة الوفاق الوطني في طرابلس منذ أبريل/ نيسان 2019.

    انظر أيضا:

    أردوغان: قررنا التنقيب عن النفط قبالة سواحل ليبيا
    أردوغان يصدر قرارا انتظره ملايين الأتراك
    أردوغان يجتمع مع السراج في أنقرة
    ضاحي خلفان: إذا سيطر أردوغان على طرابلس فمصر ودول الشمال الأفريقي في قمة الخطر
    الكلمات الدلالية:
    السراج, أردوغان, تركيا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook