16:55 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    124
    تابعنا عبر

    استقال جميع الضباط في وحدة تدخل تكتيكية بالشرطة في الولايات المتحدة، اعتراضا على وقف ضابطين عن العمل بعد اتهامهما بالعنف في التعامل مع المتظاهرين.

    وانتشر مقطع فيديو على نطاق واسع يوم الخميس، ظهر ضباط من قسم مكافحة الشغب بمدينة بافلو في نيويورك وهم يطرحون رجلا مسنا أرضا، بحسب ما ذكرت وكالة "bbc" البريطانية.

    ​وأصيب الرجل، البالغ من العمر 75 عاما، بجروح خطيرة، وتم نقله إلى المستشفى.

    وبحسب تقارير، استقال جميع الضباط، وعددهم 57 ضابطا، من العمل في فرقة مكافحة الشغب احتجاجا على وقف اثنين من الضباط عن العمل.

    وقال جون إيفانز، رئيس نقابة الشرطة المحلية: "موقفنا هو أن هؤلاء الضباط كانوا ببساطة ينفذون أوامر نائب مفوض الشرطة جوزيف غراماليا بإخلاء الميدان".

    وأضاف: "الأوامر لم تحدد إخلاء الرجال في سن الخمسين أو أقل، أو من تتراوح أعمارهم بين 15 و40 عاما. لقد كانوا يؤدون عملهم ببساطة. لا أعرف مقدار الاحتكاك بالرجل، في تقديري أنه انزلق. سقط على ظهره".

    وكان حاكم نيويورك، أندرو كومو، قد علق على الفيديو يوم الجمعة، وطالب بفصل الضابطين عن العمل ودعا إلى التحقيق في الحادث لوجود "تهم جنائية محتملة"، بحسب الوكالة.

    وقال عمدة مدينة بافالو، بايرون براون، في بيان: "يمكننا أن نؤكد وجود خطط طوارئ للحفاظ على خدمات الشرطة وضمان السلامة العامة داخل مجتمعنا".

    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة, أمريكا, شرطة, احتجاجات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook