14:44 GMT08 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 71
    تابعنا عبر

    أكد رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف، اليوم الأحد، أن أجهزة الاستخبارات التابعة لأمريكا وإسرائيل وبعض الدول الإقليمية كانت وراء الهجوم الإرهابي على مبنى البرلمان قبل 3 أعوام".

    وقال قاليباف، خلال كلمته في مستهل اجتماع مجلس الشورى الإسلامي، إن "حادث الهجوم الإرهابي على المجلس كان رمزا للمخططات البغيضة المحاكة من قبل الأعداء ضد الشعب الإيراني وإن لم يكن جهاد جنود وحراس الوطن خاصة مجاهدو الثورة الإسلامية خارج الحدود فإن العدو لا يتورع عن ارتكاب أي جريمة ضد الشعب الايراني"، وذلك حسب وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

    وأضاف، "رغم أن ظاهر القضية هو مجرد هجوم إرهابي ولكن الآن ثبتت مسألة أن أجهزة الاستخبارات التابعة لأمريكا والكيان الصهيوني وبعض دول المنطقة كانت وراء ذلك الحادث وكانت مخططاتهم تتضمن تنفيذ مجازر جماعية في شوارع طهران لو توفرت إمكانية ذلك لهم".

    وتابع رئيس مجلس الشورى، أن "شهداء ذلك الحادث هم أبطال الوطن الذين تذكّر دماؤهم الطاهرة لنا جميعا قيمة الجهاد أمام الإرهاب الوهابي الصهيوني الاسود".

    وكانت وزارة الاستخبارات الإيرانية اتهمت جماعات إرهابية بالوقوف وراء هجومي إطلاق النار في البرلمان، ومرقد الإمام الخميني، صباح يوم الأربعاء 4 يونيو/حزيران 2017، والذين أسفرا عن مقتل مالايقل عن 10 أشخاص واصابة العشرات.

    انظر أيضا:

    انتخاب محمد باقر قاليباف رئيسا للبرلمان الإيراني
    رئيس البرلمان الإيراني يرد على "مقترح ترامب المفاجئ" بآية قرآنية
    البرلمان الإيراني يقر قانونا ينص على إنشاء سفارة افتراضية في القدس
    البرلمان الإيراني يصدر تكليفا عاجلا لوزارة الداخلية
    في أول كلمة له... رئيس البرلمان الإيراني الجديد يتعهد بمواصلة طريق قاسم سليماني
    الكلمات الدلالية:
    هجوم إرهابي, البرلمان الإيراني, محمد باقر قاليباف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook