16:43 GMT02 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، اليوم الأحد، أنه لم تكن هناك مفاوضات مباشرة بين بلاده والولايات المتحدة الأمريكية في عملية التبادل الأخير للسجناء، وأبدى استعداد طهران للقيام بعمليات مماثلة حال كان الوسيط السويسري مستعدا لذلك.

    ونقلت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية عن موسوي قوله "لم تكن هناك مفاوضات مباشرة بين إيران والولايات المتحدة في التبادل الأخير للسجناء، وكانت سويسرا مسؤولة عن عملية التبادل"، وسويسرا هي التي تمثل مصالح الولايات المتحدة في إيران.

    وتابع موسوي قوله "إذا كانت الحكومة السويسرية مستعدة، فنحن مستعدون للقيام بعمليات تبادل من خلالها والإفراج عن بقية الإيرانيين المحتجزين لدى الولايات المتحدة وإعادتهم إلى وطنهم"، وذلك بعد الإفراج عن السجين الإيراني مجيد طاهري، مقابل الإفراج عن الأمريكي المحتجز لدى طهران مايكل وايت نهاية الأسبوع الماضي.

    وأضاف موسوي "إن القضايا الداخلية في أمريكا ليست مهمة للغاية بالنسبة لنا، والمهم بالنسبة لإيران هو تصرفات الحكومات الأمريكية المختلفة، وللأسف لم نشاهد في السنوات الماضية إجراء يجعل الجمهورية الإسلامية والشعب الإيراني يكسبان ثقة أمريكا.

    وأشار إلى أن جدار عدم الثقة ما زال قائما بين إيران وأمريكا، مضيفا: "لترامب قضيته الداخلية الخاصة وقضية الانتخابات، وقضية الانتخابات هي القضية الداخلية للأمريكيين، لم ولن ننتظر التطورات الداخلية في الولايات المتحدة وماذا ستكون نتيجة الانتخابات".

    انظر أيضا:

    واشنطن وطهران... تبادل السجناء على وقع إجواء عدائية
    شمخاني: تبادل السجناء لم ينتج عن مفاوضات ولن نتفاوض مع أمريكا مستقبلا
    بعد تبادل السجناء... هل تجلس أمريكا وإيران حول طاولة تفاوض؟
    الكلمات الدلالية:
    عباس موسوي, أمريكا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook