13:34 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    لقي أحد المحاربين القدامى في القوات المسلحة الإيرانية مصرعه، بعدما أضرم النار في جسده أمام مؤسسة ضحايا الحرب العراقية.

    وقال مسؤول، بحسب ما نقل راديو "فاردا"، إن أحد المحاربين القدامى من الجرحى ويدعى جهانغير آزادي ميان كوهي، توفي بعد ساعات من نقله إلى المستشفى بعدما أضرم النار في جسده.

    وزعم مسؤولون أن جهانغير آزادي ميان كوهي، كان يعاني من خلافات عائلية.

    ولا تعد هذه المرة الأولى التي ينتحر فيها قدامى المحاربين في الحرب الإيرانية العراقية، أمام مباني مؤسسة الشهداء والجرحى.

    يذكر أن العام الماضي حدثت أربع عمليات انتحار مماثلة، في أقل من ثلاثة أشهر.

    انظر أيضا:

    الدفع أو الزواج... "ضريبة العزاب" تثير الغضب في إيران
    الاستثناء من العقوبات… أوراق ضغط أمريكية ضد إيران أم العراق؟
    خطوة أمريكية "غير مسبوقة في التاريخ" تجاه إيران
    الكلمات الدلالية:
    انتحار, إيران, الجيش الإيراني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook