20:48 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أوقف القضاء السويدي التحقيق في قضية اغتيال رئيس الوزراء السويدي الأسبق أولوف بالمه، بعد أكثر من ثلاثين عاما على اغتياله.

    وأعلن القضاء السويدي، اليوم الأربعاء، إغلاق التحقيق في القضية، بعدما وصل التحقيق إلى طريق مسدود على الرغم من الفرضيات التي تم التدقيق فيها منذ 1986، بحسب وكالة "فرانس برس".

    وعقد المدعي العام كريستر بيترسون، المكلف بالملف منذ 2017، مؤتمرا صحفيا بالفيديو، أعلن فيه إقفال التحقيق، وأكد أن المشتبه به الأساسي بارتكاب الجريمة "توفي".

    ​وقتل بالمه رئيس الوزراء الاشتراكي الديمقراطي بالرصاص على رصيف في أحد الشوارع وسط ستوكهولم في 28 شباط / فبراير 1986، في سن التاسعة والخمسين، بينما كان عائدا من السينما مع زوجته، دون حراس شخصيين. ونجح قاتله في الفرار حاملا معه سلاح الجريمة.

    وكان بالمه متحدثا بارعا وقف ضد حرب فيتنام وضد الطاقة النووية، ودعم الحكومتين الشيوعيتين في كوبا ونيكاراغوا.

    وترأس حكومة السويد من 1969 إلى 1976 ثم من 1982 إلى 1986 وأرسى أسس المساواة بين الجنسين.

    وتشير نظريات أيضا إلى أنه كان ضحية هجوم مرتبط "بكراهية عقائدية".

    واستمع القضاء لآلاف الأشخاص بينما تبنى عشرات العملية في هذا الملف الذي تشغل وثائقه رفوفا يبلغ طولها الإجمالي 250 مترا.

    وتقول الصحيفة السويدية الشعبية "أفتونبلاديت" إن السلاح الذي كان يجري البحث عنه بات بحوزة المحققين.

     

    انظر أيضا:

    الحوثي يتهم الطرف الحكومي بالتهرب من تنفيذ اتفاق السويد
    رئيس الحكومة اليمنية يدعو المجتمع الدولي لمنع إفشال اتفاق السويد
    ومن الحب ما قتل...شاب فلسطيني يغرم بمعلمته السويدية التي تكبره 43 عاما
    الحكومة اليمنية تطالب السويد بالضغط على "أنصار الله"
    أطباء سويديون: تم قتل الأطفال السوريين عمداً قبل تصويرهم في تمثيلية الكيميائي (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    السويد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook