14:42 GMT08 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    قال قائد الحرس الثوري الإيراني إن أسطول ناقلات الوقود التي أرسلتها إيران إلى فنزويلا، هو أكبر مناورة لاستعراض الاقتدار، موضحاً أن "أكبر مناورة اقتدار لنا هي فرض إرادتنا وتحرك سفننا في البحار الحرة من الخليج الفارسي إلى فنزويلا".

    وحسب وكالة فارس الإيرانية قال اللواء حسين سلامي، في تصريح اليوم الأربعاء خلال مراسم تقديم القائد الجديد لجامعة الضباط وكوادر الحرس الثوري وتوديع القائد السابق، "إننا نستعد اليوم لحراسة ثورة تقصم ظهور الأعداء ونشهد اليوم بفضل الباري تعالى الزوال المبكر والمتسارع لأعدائنا الكبار خاصة أمريكا".

    وأضاف، "إن كانت جرائمها (الإدارة الامريكية) مكشوفة في العالم ومخفية في أمريكا فإنها اليوم أضحت ملموسة في أمريكا أيضا بحيث يضطر الشعب الأمريكي لإحراق علم بلاده".

    وأكد سلامي أن "جميع الرموز التي كانت أمريكا تعرّف نفسها من خلالها وتقدم عبرها صورة غير واقعية للعالم تشهد الانهيار في الوقت الحاضر وهي تسعى للتشبث بتلك الصورة غير الواقعية التي صنعتها عن نفسها".

    وقال، إن أميركا "كانت تعرّف نفسها بمفاهيم جميلة إلا أن تلك الحقائق المؤلمة للمجتمع الأمريكي التي كانت مخفية تحت تلك المفاهيم أخذت بالظهور شيئا فشيئا، إذ كانوا يعرّفون أنفسهم على أنهم محط الحرية والاقتدار وحقوق الإنسان إلا أن جميع هذه الرموز انهارت وفقدت كل تلك المعاني بريقها".

    واعتبر القائد العام للحرس الثوري "صورة أمريكا المتقيحة قد ظهرت اليوم على حقيقتها"، وأضاف أن أمريكا "منهارة وعاجزة لغياب قوة الحكمة فيها، فحينما تكون السلطة مفتقدة للحكمة فإنها تعمل على النقيض من نفسها، وإن كل ما كانوا يسخرون بنا من خلاله ويسعون لإجهاض ثورتنا يعانون منه هم أنفسهم".

    انظر أيضا:

    بومبيو وغوتيريش يناقشان الأوضاع السورية والليبية وتمديد حظر الأسلحة على إيران
    "حرس الحدود لن یتساهل"... إيران تعلق مجددا على أزمة الأفغان على حدودها
    محلل: إيران تضغط لانسحاب القوات الأمريكية لكن لن يحدث
    الكلمات الدلالية:
    إيران, أمريكا, الحرس الثوري
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook