01:23 GMT11 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن محافظ لوس أنجلوس الأمريكية عن "غضبه" مع إعادة عدد من قطاعات العمل فتح أبوابها في ظل تفشي وباء "كورونا" في الولاية.

    حيث سمحت الولاية لعدد من صالات الرياضة والمتاحف والشركات بفتح أبوابها في الوقت الذي لا تزال فيه الولاية تسجل معدل إصابات يصل لـ1300 حالة تقريبا كل يوم.

    وتم تسجيل نحو 64 ألف إصابة في الولاية ووصلت حالات الوفيات إلى 2768 حالة وفاة.

    وفي مؤتمره الصحفي يوم أمس الأربعاء، أعلن محافظ لوس أنجلوس إريك غارسيتي إن الشركات التي أعيد فتحها في المقاطعة جعلته "عصبيا".

    مضيفا "ما زلنا في أكبر وباء طبي في حياتنا"، وحث الأشخاص الذين شاركوا في الاحتجاجات على الحجر الصحي لمدة 14 يوما أو الحصول على اختبار مجاني من 24 موقع اختبار في جميع أنحاء المدينة والمقاطعة.

    وقال غارسيتي إن المواقع لديها القدرة على اختبار 20 ألف شخص يوميا، بحسب ما نشر موقع "سي إن إن".

    هذا وأظهرت بيانات جامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية، أن عدد الإصابات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة تجاوز عتبة المليونين والوفيات تقترب من 113 ألفا.

    ووفقا لآخر بيانات الجامعة، التي تعتبر مرجعا في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ، بلغ عدد الإصابات الناجمة عن الوباء بالولايات المتحدة المليونين و464 إصابة وشفاء 533 ألف و504 حالات، ووفاة 112 ألف و908 حالات وفاة.

    انظر أيضا:

    الحرس الثوري يعلق على مظاهرات أمريكا ويتحدث عن أكبر "مناورة اقتدار"
    رسميا أمريكا تدخل حالة الركود الاقتصادي
    الكلمات الدلالية:
    لوس أنجلوس, فيروس كورونا, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook