16:58 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    وصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، هوا تشون يينغ، اليوم الخميس، التقرير الأمريكي السنوي حول الحريات الدينية في العالم، بالنفاق، ومظهر آخر من مظاهر المعايير المزدوجة.

    موسكو - سبوتنيك. وقالت المتحدثة في إحاطة :"إن مضمون هذا التقرير المتعلق بالصين وتصريحات بومبيو، لا تأخذ في الاعتبار الحقائق، المليئة بالتحيزات الأيديولوجية، وتشويه سياسة اللجنة المركزية، وهذا تدخل سافر في الشؤون الداخلية للصين، والجانب الصيني يعارض هذا بشدة".

    وأكدت أن التقرير الذي ينشر سنويا في الولايات المتحدة "يسمح فقط لمزيد من الناس برؤية مظهر آخر من مظاهر النفاق والكيل بمكيالين".

    وأشارت إلى أن الحكومة الصينية تحمي حرية الأديان للمواطنين الصينيين بموجب القانون، وأضافت بأن هناك نحو 200 مليون مؤمن من مختلف الأديان ونحو 5500 منظمة دينية في البلاد، وأردفت قائلة بهذا الصدد: "كل قومية في الصين لديها حرية كاملة في الدين. كل هذه الحقائق كانت واضحة للجميع منذ فترة طويلة".

    يذكر أن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، كان قد قال في مؤتمر صحفي حول إصدار تقرير الحريات الدينية الدولية لعام 2019: "في الصين، يستمرّ القمع الذي ترعاه الدولة ضدّ جميع الأديان في التصاعد. وبات الحزب الشيوعي الصيني الآن يأمر المنظمات الدينية بطاعة قيادة الحزب الشيوعي الصيني وبث العقيدة الشيوعية في تعاليمهم وفي ممارستهم لعقيدتهم. وتستمرّ الاعتقالات الجماعية الويغور في شينجيانغ. وكذلك قمع التبتيين والبوذيين والفالون جونج والمسيحيين".

    ووصف بومبيو، في وقت سابق، معاملة الصين لأقلية الويغور المسلمة بأنها "وصمة عار القرن" واتهم بكين بالضغط على الدول كي لا تحضر مؤتمرا تستضيفه الولايات المتحدة عن الحريات الدينية.

    انظر أيضا:

    تجربة صينية للقاح كورونا تظهر نتائج مبشرة
    الصين تطلق قمرا صناعيا لمراقبة المحيطات
    السودان يتسلم مساعدات طبية من الصين
    كأنك تمشي في الفضاء... صرح صيني يرعب زواره... صور وفيدو
    الكلمات الدلالية:
    الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook