01:22 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال المكتب الرئاسي في كوريا الجنوبية إنه سيتعامل بصرامة مع إرسال منشورات دعائية إلى كوريا الشمالية، وذلك بعد تهديدات شقيقة زعيم كوريا الشمالية بقطع الاتصال مع جارتها إذا لم يتوقف ذلك.

    من جهتها قالت حكومة إقليم كيونغ كي الذي يحيط بسيئول، اليوم الجمعة، إن الإقليم سيمنع تماما أي محاولة لإرسال منشورات دعائية مناهضة لكوريا الشمالية عبر الحدود من خلال تحديد أجزاء من مناطقه الحدودية كمناطق خطرة، بحسب وكالة "يونهاب".

    وذكر أن هذه الخطوة تأتي كأحد إجراءاته الثلاثة لمنع المنشقين الكوريين الشماليين والناشطين الكوريين الجنوبيين من إرسال منشورات ومواد مناهضة لبيونغ يانغ إلى الشمال من المناطق الحدودية.

    وقال إنه يخطط لتحديد المناطق الحدودية بين الكوريتين في 4 مدن وبلديات - مدينة كيمبو ومدينة كويانغ ومدينة باجو وبلدية يونتشون - كمناطق خطرة لمنع دخول مرسلي المنشورات إليها.

    وأضاف أنه يمكن اعتبار الاشتباكات المحتملة الناشئة عن توزيع المنشورات كارثة اجتماعية بموجب قانون إدارة الكوارث والسلامة.

    وأوضح إن الإجراءين الآخرين هما الكشف الاستباقي لأي استعدادات لإرسال منشورات والوقاية منه مثل تحركات المركبات وملء البالونات بالغاز، وتعبئة الشرطة القضائية الخاصة بالضبط والتحقيقات والشكاوى القانونية ضد مرسلي المنشورات.

    وقال نائب حاكم اقليم كيونغ كي للسلام "لي جيه-غانغ" في مؤتمر صحفي، إن حكومته ستعبئ كل القدرات الإدارية الممكنة لحماية حياة وسلامة سكان الإقليم.

    وأشار إلى أن توزيع المنشورات المناهضة لكوريا الشمالية يتجاوز مجرد التعبير عن الآراء وينبغي اعتباره عملا خطيرا يحرض على الأزمات ويمكن أن يسبب احتكاكات عسكرية.

    وأرسل المنشقون والنشطاء المناهضون لبيونغ يانغ عددا كبيرا من المنشورات والمواد المناهضة للنظام الشيوعي وزعيمه كيم جونغ-أون عبر بالونات عملاقة، غالبا ما تكون المنشورات مصحوبة بأوراق نقدية من فئة دولار واحد وبطاقات ذاكرة USB لدفع مزيد من الكوريين الشماليين إلى التقاط المنشورات.

    يذكر أن كيم يو -جونغ، شقيقة الزعيم الشمالي، هددت يوم الخميس الماضي، بإغلاق المكتب إذا لم تقم سيئول بمنع جماعات المنشقين من إرسال المنشورات للشمال، ووصفت حملة المنشورات بالعمل العدائي الذي ينتهك اتفاقية السلام التي وقعها البلدان خلال قمة 2018، التي تحظر قيام البلدين بتصرفات عدائية ضد بعضهما.

    انظر أيضا:

    كوريا الشمالية: على واشنطن أن "تمسك لسانها" إلا إذا أرادت "تجربة شيء مثير"
    بولتون: ما قامت به كوريا الشمالية يشبه "تفجير قنبلة"
    كوريا الشمالية تقول إنها تنوي بناء "قوة أكثر كفاءة" لمواجهة التهديدات الأمريكية
    الكلمات الدلالية:
    كوريا الجنوبية, كوريا الشمالية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook