01:16 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، اليوم الجمعة، إن تهديد محتجين بمهاجمة تمثال لونستون تشرشل "مخزٍ وسخيف"، في أقوى تصريحات له حتى الآن بشأن اتجاه متصاعد لتحدي إرث زعماء الماضي.

    وحطم محتجون مشاركون في موجة احتجاجات عالمية، اندلعت على خلفية مقتل المواطن الأمريكي صاحب البشرة السمراء جورج فلويد علي يد رجال الشرطة، تمثال إدوارد كولستون الذي جنى ثروة في القرن السابع عشر من تجارة العبيد، وذلك في مدينة بريستول، يوم الأحد الفائت.

    وقبل احتجاجات جديدة اليوم الجمعة غطى مسؤولون تمثال لتشرشل، رئيس وزراء بريطانيا أثناء الحرب العالمية الثانية، أمام مبنى البرلمان بألواح بعدما تعرض للتخريب على يد محتجين يوم الأحد.

    وكتب جونسون على تويتر "من السخيف والمخزي أن يتعرض هذا التذكار الوطني اليوم للهجوم في احتجاجات يشوبها العنف".

    ​وأضاف "نعم، كان يعبّر في بعض الأحيان عن آراء غير مقبولة لدينا اليوم، لكنه كان بطلا ويستحق تماما هذا النصب التذكاري. لا يمكننا الآن أن نحاول تعديل ماضينا أو إخضاعه لمقص الرقابة، لا يمكننا أن نتظاهر بأن لدينا تاريخا مختلفا".

    ودعا الناس إلى تجنب الاحتجاجات. وأشار إلى أنه يفهم "الإحساس بالظلم الذي لا يمكن إنكاره" لدى هؤلاء المحتجين لكنه ناشدهم أيضا الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي للحيلولة دون حدوث موجة ثانية من فيروس كورونا.

    انظر أيضا:

    "جورج فلويد جديد"... وفاة "رجل أسود" آخر في أمريكا خنقا... والسلطات تتحرك
    عريقات يقارن بين جورج فلويد وإياد الحلاق: حياة السود مهمة... حياة الفلسطيني مهمة
    فنانون أفغان يرسمون جورج فلويد بجانب العلم الإيراني... صور
    الكلمات الدلالية:
    ونستون تشرشل, بوريس جونسون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook