00:38 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    استدعت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم السبت، السفير الأفغاني في طهران عبد الغفور ليوال، لتقديم توضيحات بشأن نشاطات بعض الجماعات المناوئة لإيران على الأراضي الأفغانية.

    وأوضحت الخارجية، في بيان لها، أن "أفراد من هذه المجموعات قامت بالتعرض للسفارة وبعض البعثات الإيرانية في أفغانستان خلال الأيام الأخيرة"، وذلك حسب وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

    وخلال الاجتماع، أعرب المدير العام لشؤون غرب آسيا بوزارة الخارجية رسول موسوي، عن قلقه إزاء تاثير هذه الإجراءات الخاطئة لهذه المجموعة على علاقات الجوار بين البلدين".

    وقال: "بعد تحركات بعض التيارات السياسية الخاصة التي لها تاريخ من العداء للجمهورية الإسلامية الإيرانية وحسن الجوار بين البلدين، وبذريعة مصرع عدد من المواطنين الأفغان الذين كانوا ينوون دخول إيران بشكل غير قانوني أو يتم تهريبهم ودخولهم بشكل غير قانوني، تم اتخاذ بعض الإجراءات المهينة ضد السفارة والبعثات الإيرانية الأخرى في أفغانستان".

    وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، قال إن بلاده لن تتهاون في حفظ حدودها من أجل الحفاظ على الأمن القومي، مؤكدا: "حرس الحدود لن یتساهل في الحفاظ علی الأمن القومي".

    فيما وصفت وزارة الخارجية الإيرانية، حادثة هريرود بأنها وقعت نتيجة للاجتياز غير الشرعي عبر الحدود مع أفغانستان.

    وأشار مساعد وزير الخارجية الإيراني في الشؤون الدولية والحقوقية محسن بهاروند، إلى الزيارة الأخيرة التي قام بها وفد إيراني رفيع المستوى إلى أفغانستان، مضيفا أن ايران بلد جوار لأفغانستان وتعتمد سياسة حسن الجوار واقامة علاقات أخوية معها.

    انظر أيضا:

    أزمة سياسية بين أفغانستان وإيران بسبب العثور على جثث لمهاجرين في نهر
    إيران ترفض تدخلات "الأجانب" في مفاوضات السلام في أفغانستان
    طالبان.. هل تكون حليف إيران المقبل في أفغانستان؟
    أفغانستان تعلق الرحلات الجوية مع إيران خشية انتقال فيروس كورونا
    أوزبكستان تعلق حركة الطيران مع إيران وأفغانستان بسبب فيروس "كورونا"
    الكلمات الدلالية:
    أفغانستان, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook