05:59 GMT08 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الصحفي والمحلل أمريكي، بيتر سوتشيو، عبر صحيفة "ناشيونال انترست" الأمريكية، إن ثمة أسباب لما وصفه بقلق روسيا من هجوم محتمل لحلف شمال الأطلسي "الناتو".

    ووفقا لسوتشيو، فإنه على مدى القرون القليلة الماضية، غزت دول مثل بولندا والسويد وفرنسا وألمانيا وحتى جزئيا الولايات المتحدة أراضي روسيا.

    وأضاف أنه على الرغم من أن فكرة غزو الناتو لروسيا قد تبدو بعيدة المنال بالنسبة لمعظم الأمريكيين، فقد سجل الجانب الروسي مستوى عال من النشاط من قبل الجيش الأمريكي وحلفائهم في الناتو.

    بالإضافة إلى ذلك، أصبحت روسيا أكثر عرضة للخطر بعد نهاية الحرب الباردة وانهيار الاتحاد السوفييتي، وفقا لسوتشيو.

    وأشار إلى أن السبب هو أن العديد من الدول التي دعمت النظام الشيوعي أصبحت الآن أعضاء في الناتو. على وجه الخصوص، بولندا والمجر ورومانيا وجمهورية التشيك وسلوفاكيا.

    لذلك، ليس من المستغرب أن تعزز موسكو الجيش والقوات البحرية، وتجري بانتظام تدريبات عسكرية وتطور معدات عسكرية جديدة، بما في ذلك دبابات "أرماتا" وصواريخ فرط صوتية يتم إطلاقها من تحت الماء.

    وفي وقت سابق، أعلنت مجلة "فوبس" أن روسيا لا تحتاج إلى 60 ساعة للتغلب على دول البلطيق"، بل أقل من ذلك.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook