11:03 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    احتجاجات جورج فلويد (128)
    0 02
    تابعنا عبر

    قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأحد، إن التصدي للعنصرية لا يجب أن يقود لإعادة كتابة التاريخ "بكراهية".

    وبحسب وكالة "رويترز" قال ماكرون في خطاب تلفزيوني للشعب الفرنسي: "سأكون واضحا للغاية الليلة، أبناء وطني؛ الجمهورية لن تمحو أي اسم من تاريخها. لن تنسى أيا من أعمالها الفنية، لن تزيل التماثيل".

    وتأتي تصريحات ماكرون تعليقا على موجة الاحتجاجات العالمية التي اندلعت من جراء مقتل الرجل الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد أثناء احتجاز الشرطة له.

    واستهدف بعض المحتجين في الولايات المتحدة بريطانيا وأماكن أخرى بالعالم تماثيل لرموز تاريخية ترتبط بالعبودية وتجارة الرقيق أو انتهاكات حقوق الإنسان بالماضي.

    في نيو أورليانز الأمريكية على سبيل المثال، حطم المتظاهرون تمثال جون ماكدونو المعروف بـ"مالك العبد"، ورميه في نهر المسيسيبي بعد نقله على متن شاحنة من مكانه إلى النهر.

    كما أسقط محتجون تمثال جيفرسون ديفيس رئيس الاتحاد الكونفدرالي، المؤيد للعبودية الذي حكم خلال الحرب الأهلية الأمريكية من 1861 إلى 1865، وقد أسقطته شاحنتان وألقي بعيدا بينما كان الناس يهللون.

    وخلال التظاهرات في بريطانيا، غطت السلطات تماثيل شخصيات تاريخية، من بينها تمثال ونستون تشرشل رئيس وزراء بريطانيا خلال الحرب العالمية الثانية الذي يصفه محتجون بأنه كاره للأجانب، بالألواح الخشبية في محاولة لمنع حدوث اضطرابات عنيفة بسببها.

    الموضوع:
    احتجاجات جورج فلويد (128)

    انظر أيضا:

    احتجاجات وحريق واستقالة عقب "فيديو قتل جديد" صعق الأمريكيين
    سفارة أمريكية تعلق لافتة "حياة السود مهمة" تأييدا للاحتجاجات
    عنف وضرب وفوضى... تصاعد الاحتجاجات في لندن... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    ماكرون, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook