16:26 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أفادت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية "كان" أن رئيس جهاز "الموساد" يوسي كوهين، سيجري خلال الأيام القريبة المقبلة اتصالات مع رؤساء وزعماء دول عربية.

    القدس- سبوتنيك. وقالت الهيئة، اليوم الأحد، إن الاتصالات تهدف إلى التعرف على موقف تلك الدول حيال خطة إسرائيل لضم أجزاء من الضفة الغربية، والتعرف على خطط ردها، إلى جانب محاولة التخفيف من حدة الردود المتوقعة في حال أقدمت إسرائيل على تنفيذ الضم".

    وذكرت هيئة البث أنه إذا "ما تطلب الأمر فإن رئيس الموساد سيجري جولة خارجية في المنطقة يزور خلالها دولا عربية ويجتمع بزعمائها لذات الهدف".

    وأشارت الهيئة إلى أن "كوهين وعلى عكس رئيس جهاز المخابرات العامة (الشاباك) ورئيس هيئة أركان الجيش الذي يحذران من احتمال تدهور الأوضاع الأمنية جراء الضم، فإن كوهين يعبر عن تقديرات أكثر تفاؤلا إزاء ردود فعل الدول العربية ورد الفلسطينيين في مواجهة خطة الضم التي تعتزم الحكومة الإسرائيلية الشروع بتنفيذها في الأول من يوليو/ تموز المقبل".

    واجتمع، اليوم الأحد، رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، ورئيس الكنيست ياريف لفين - عن الليكود، بوزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس ووزير الخارجية غابي أشكنازي في محاولة للتوصل إلى اتفاق في الائتلاف الحكومة حول مخطط الضم.

    وعقد الاجتماع بوساطة السفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، الذي يسعى "إلى تقريب وجهات النظر بين الأطراف والتوصل إلى إجماع إسرائيلي - إسرائيلي بشأن الضم، في ظل التلويح الأمريكي بالتراجع عن دعم المخطط إذا لم يحظ بتوافق إسرائيلي.

    وذكرت هيئة البث الرسمية أن "الاجتماع استمر أكثر من 4 ساعات متواصلة، وشهد بداية المباحثات الجدية حول الضم بين حزبي (أزرق أبيض) وحزب (الليكود)"، فيما لفتت إلى أن "فريدمان يلعب دور الوسيط المنحاز، إذ يعتبر من الداعمين المتحمسين لموقف نتنياهو بضم فوري لأوسع مساحة ممكنة من الضفة الغربية".

    وفي المقابل، ذكرت الهيئة أن "الخلاف الأبرز بين نتنياهو والليكود من جهة، وغانتس وحزب (أزرق أبيض) من جهة أخرى، على حجم الضم. فيما رجحت أن يدعم غانتس مخطط ضم على مراحل يبدأ بالمستوطنات الكبرى على غرار (معاليه أدوميم) و (أريئيل)، ومنطقة (غوش عتصيون)".

    من جانيه، لا يزال نتنياهو يصر على تنفيذ ضم لأكبر مساحة ممكنة، وأوضحت القناة أن الجلسة الذي عقدت اليوم، هي الثانية من نوعها خلال الفترة القصيرة الماضية، ورجحت بأن تشهد الأيام المقبلة جلسة أخرى في محاولة للتوصل إلى توافق إسرائيلي يضمن الدعم الأمريكي لإجراءات الضم الوشيك.

    إنفوجراف - أهم بنود صفقة القرن
    © Sputnik
    أهم بنود "صفقة القرن"

    انظر أيضا:

    "انتفاضة فلسطينية"... وثيقة إسرائيلية سرية: هكذا يستعد الجيش والشاباك لخطة "الضم"
    توقعات إسرائيلية بتأجيل موعد تنفيذ خطة "الضم"
    وسط احتفاء إسرائيلي وفي حوار لصحيفة عبرية… السفير الإماراتي لدى واشنطن: التطبيع أو الضم
    عريقات: خطة الضم الإسرائيلية لأراض فلسطينية محتلة "فصل عنصري"
    رسائل إسرائيلية للفلسطينيين بشأن خطة الضم
    السفير الأمريكي لدى إسرائيل يجتمع مع نتنياهو لبحث خطة الضم
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, الضفة الغربية, الموساد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook