16:37 GMT02 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية، يوم الأحد، أن حركة "طالبان" قتلت أو أصابت أكثر من 400 من أفراد القوات الأفغانية خلال الأسبوع الماضي، متهمة الحركة بتصعيد هجماتها قبيل محادثات السلام المتوقعة.

    وكانت حركة طالبان، قد أعلنت عن وقف إطلاق النار لمدة ثلاثة أيام في 24 مايو بمناسبة عيد الفطر، لكن المسؤولين اتهموها بتصعيد الهجمات خلال الأيام الأخيرة.

    وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية طارق أريان، "الأسبوع الماضي نفذت طالبان 222 هجوما على قوات الأمن الأفغانية، ما أسفر عن مقتل وإصابة 422 عنصرا"، وفقا لوسائل إعلام أفغانية.

    كما اتهم طالبان باستهداف علماء الدين في محاولة لممارسة "ضغط نفسي" على الحكومة الأفغانية.

    أفرجت حركة طالبان، نهاية مايو/ أيار الماضي، عن دفعة جديدة من أسرى القوات الحكومية الأفغانية، ضمن ترتيبات اتفاق السلام الموقع مع الولايات المتحدة والممهد لمفاوضات سلام مع كابول.

    ​ فيما أعلنت السلطات الإفراج عن نحو 3000 سجين من "طالبان"، وتعتزم إطلاق سراح 2000 آخرين على النحو المنصوص عليه في الاتفاق مع الولايات المتحدة.

    انظر أيضا:

    واشنطن تخفض مساعدتها لأفغانستان بمقدار مليار دولار بسبب خلافات غني وعبد الله
    "الناتو" يرحب بوقف إطلاق النار لمدة ثلاثة أيام في أفغانستان
    أفغانستان... تبادل أسرى وهدنة مع وقف التنفيذ
    الأمين العام للأمم المتحدة يرحب بوقف إطلاق النار في أفغانستان
    الكلمات الدلالية:
    الحكومة الأفغانية, طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook