06:21 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلن مسؤولون في منظمة الصحة العالمية، يوم أمس الاثنين، ان أسباب ظهور إصابات جديدة بفيروس كورونا في العاصمة الصينية بكين غير مؤكدة، وأن سمك السلمون هو أحد الافتراضات.

    وقامت السلطات في بكين بإغلاق المدارس ووضع عدة نقاط تفتيش بالعاصمة وأصدرت أمرا بإجراء اختبارات للمواطنين للكشف عن فيروس كورونا، بعد اكتشاف حالات إصابة في أكبر سوق لبيع المواد الغذائية بالجملة في آسيا.

    وذكرت صحف صينية، أنه تم اكتشاف الفيروس في أدوات تقطيع السلمون المستورد في شينفادي ببكين، بحسب ما نقلته وكالة "بلومبرغ"، حيث قال رئيس برنامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، مايك رايان، إنه "يجب اختبار التعبئة بشكل منهجي إثر ظهور الإصابات الجديدة".

    كما قال خبراء، سابقا، "من غير المرجح أن يحمل السمك نفسه المرض وإن أي صلة بالسلمون ربما يكون نتيجة تلوث تم نقله".

    وأشار رايان، إن منظمة الصحة العالمية تتابع عن كثب هذا التفشي، الذي يثير القلق في ضوء ظهوره في مدينة كبيرة مثل بكين كما أنها على اتصال وثيق بالسلطات الصينية مع سعيها للسيطرة عليه، بحسب ما نقلته "سي بي سي".

    وجرى اكتشاف ما يقرب من 80 حالة في سوق شينفادي المترامي الأطراف في جنوب بكين، والذي تم إغلاقه مبكرا يوم السبت، قبل أن ينتشر مسؤولو الصحة في جميع أنحاء المدينة لتعقب الأشخاص الذين لهم صلة بالسوق أو ترددوا عليه في الآونة الأخيرة.

    وأفاد عالم الفيروسات الروسي بروفيسور أناتولي ألتشتاين، أن تفشي عدوى "كوفيد 19" في سوق الجملة في منطقة فنغتاي في بكين ليس الموجة الثانية من كوفيد - 19، بل هي استمرار للموجة الأولى.

    انظر أيضا:

    إغلاق سوق كبيرة في بكين بعد زيادة عدد الإصابات بفيروس كورونا
    هل تصبح بكين "ووهان الثانية" بسبب انتشار فيروس كورونا
    بكين تتجه لكارثة إصابات وأمريكا تحقق أدنى حصيلة وفيات بكورونا
    عالم فيروسات يفسر: هل تفشي "كورونا" في بكين يشكل موجة ثانية "قاتلة"
    حشود تتجمع لإجراء فحوص كورونا في بكين وسط تفش جديد للمرض
    الكلمات الدلالية:
    بكين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook