12:09 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت الشرطة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، إن رجلا أصيب بالرصاص خلال احتجاج قرب متحف في وسط مدينة ألباكركي في ولاية نيو مكسيكو، حيث وردت تقارير عن أن المتظاهرين حاولوا تحطيم تمثال لأحد الفاتحين الإسبان من القرن السادس عشر.

    وذكرت شرطة المدينة على تويتر "ورد تقرير عن أن المصاب في حالة حرجة لكن مستقرة"، مشيرة إلى أن الواقعة انتهت.

    وقالت صحيفة "ألباكركي جورنال" إن إطلاق النار وقع خلال اشتباك، أمس الاثنين، بين محتجين حاولوا إسقاط تمثال خوان دي أونيتي والعديد من الأفراد المسلحين المنتمين لجماعة أهلية تدعى حرس نيو مكسيكو المدني.

    ​وقال مايكل جير، قائد شرطة ألباكركي، في بيان، إن الشرطة تتلقى بلاغات عن احتمال تورط بعض أفراد لجان الأمن الأهلية في التحريض على العنف.

    وأضافت تغريدة شرطة المدينة أن مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) يساعد محققيها من قسم الجرائم العنيفة الذين يستجوبون بعض الأفراد.

    وقالت "الشرطة استخدمت مواد كيماوية مهيجة وقنابل صوت لحماية أفرادها والقبض على الضالعين في إطلاق النار. أمكن انتزاع أسلحة الأفراد واحتجازهم للاستجواب".

    انظر أيضا:

    مجلس حقوق الإنسان سيناقش عنصرية ووحشية الشرطة الأمريكية
    جريمة فلويد ليست الوحيدة... لماذا تميل الشرطة الأمريكية لاستخدام القوة المفرطة؟
    مايكروسوفت ترفض بيع تكنولوجيا التعرف على الوجه للشرطة الأمريكية
    الكلمات الدلالية:
    احتجاجات, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook