18:34 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قالت كوريا الجنوبية، اليوم الثلاثاء، إنها سترد بحزم إذا استمرت كوريا الشمالية في اتخاذ خطوات تؤدي إلى تفاقم الوضع.

    جاء ذلك في اجتماع اللجنة الدائمة لمجلس الأمن الوطني الذي عقد اليوم برئاسة مستشار الأمن الوطني بالمكتب الرئاسي جونغ وي-يونغ في المكتب الرئاسي بسيئول، بعد أن هدمت كوريا الشمالية في وقت سابق من اليوم مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين في مجمع كيسونغ الصناعي في المدينة الحدودية في كوريا الشمالية.

    وقال نائب رئيس مكتب الأمن الوطني في المكتب الرئاسي كيم يو-غون في بيان موجز عقب الاجتماع "تعرب حكومتنا عن أسفها الشديد لقيام كوريا الشمالية بتفجير مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين من طرف واحد، والذي تم إنشاؤه عام 2018 بناء على إعلان بانمونجوم".

    وأضاف "كيم" أن تدمير مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين من قبل كوريا الشمالية هو انتهاك لتطلعات كل من يريد تطوير العلاقات بين الكوريتين وإحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية.

    وأشار إلى أن الحكومة الكورية الجنوبية توضح أن مسؤولية كل الحوادث الناتجة عن تدمير مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين تقع بالكامل على عاتق كوريا الشمالية.

    ولم يمض على إعلان نائب رئيس مكتب الأمن الوطني مباشرة عن نتائج الاجتماع للجنة الدائمة لمجلس الأمن الوطني سوى خمسة أيام من آخر إعلان له يوم 11 يونيو عن موقف الحكومة الكورية الجنوبية بأن الحكومة سترد بصرامة على إرسال منشورات دعائية مناهضة لبيونغ يانغ عبر الحدود.

    ​وأعلنت كوريا الشمالية، اليوم الثلاثاء، أنها دمرت مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين بالكامل في مجمع كيسونغ الصناعي في المدينة الحدودية في كوريا الشمالية.

    ونقلت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية، عن إذاعة تشوسون المركزية الكورية الشمالية قولها: "لقد قطعنا جميع خطوط الاتصال بين الكوريتين، ثم في نهاية المطاف دمرنا اليوم مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين بالكامل في مجمع كيسونغ الصناعي في المدينة الحدودية في كوريا الشمالية، وجاء ذلك استجابة لمشاعر الجمهور الغاضبة بأن علينا أن نجعل القمامات وأولئك الذين تجاهلوا مشاعرنا الغاضبة سيدفعون الثمن مقابل ذنبهم".

    وأعلنت الوكالة الكورية الجنوبية، في وقت سابق اليوم، سماع دوي انفجارات وتصاعد للأدخنة في منطقة كيسون في كوريا الشمالية. ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري، قوله إنه "تم رصد صعود الدخان مصحوبا بصوت انفجار من منطقة كيسونغ الصناعية بعد ظهر اليوم، مشيرا إلى أنه "من المرجح أن كوريا الشمالية تفجر مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين في كيسونغ".

    فيما أكدت وزارة الوحدة الكورية الجنوبية، أن "كوريا الشمالية فجرت مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين في كيسونغ بغضون الساعة 2:49 بعد الظهر"، دون مزيد من التفاصيل، فيما أعلن الجيش الكوري الجنوبي، في أول تحرك له، رفع حالة التأهب ومستوى المراقبة على الحدود مع كوريا الشمالية، عقب تفجير مكتب الاتصال في كيسونغ.

    انظر أيضا:

    أول تعليق من كوريا الجنوبية على تفجير مكتب الاتصال المشترك... والجيش يتحرك
    بيان من كوريا الجنوبية بعد قرار جارتها الشمالية بشأن القوات العسكرية على الحدود
    كوريا الشمالية تدرس إمكانية نشر قوات في المنطقة منزوعة السلاح مع جارتها الجنوبية
    الكلمات الدلالية:
    كوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook