14:04 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    أعلنت كوريا الشمالية، اليوم الثلاثاء، أنها دمرت مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين بالكامل في مجمع كيسونغ الصناعي في المدينة الحدودية في كوريا الشمالية.

    ذكر موقع "بولغاريان ميليتاري" أنه: "عشية 15 يونيو، حذرت بيونغ يانغ سيئول من استعداد القوات المسلحة لـ"عمل انتقامي" بسبب منشورات الحملة التي أساءت إلى القيادة العليا لكوريا الديمقراطية".

    ونقلت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية، عن تقرير إذاعة "تشوسون" المركزية الكورية الشمالية قوله "إن مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين في كيسونغ دمر بشكل بائس مع صوت انفجار قوي في الساعة الثانية و50 دقيقة بعد ظهر اليوم الثلاثاء".

    وأضافت الإذاعة: "لقد قطعنا جميع خطوط الاتصال بين الكوريتين، ثم في نهاية المطاف دمرنا اليوم مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين بالكامل في مجمع كيسونغ الصناعي في المدينة الحدودية في كوريا الشمالية، وجاء ذلك استجابة لمشاعر الجمهور الغاضبة بأن علينا أن نجعل القمامات وأولئك الذين تجاهلوا مشاعرنا الغاضبة سيدفعون الثمن مقابل ذنبهم".

    وكانت هيئة الأركان العامة لجيش كوريا الشمالية، أعلنت أنها تدرس إمكانية نشر قوات في المنطقة المجردة من السلاح، لافتة إلى أن الجيش سينفذ "على الفور وبشكل مستمر"، أي قرار ومرسوم من الحزب والحكومة، فيما قال مصدر في الجيش الكوري الجنوبي إنه تم تعزيز مراقبته على الحدود مع كوريا الشمالية، ولكن لم يتم اكتشاف أي تحركات غير عادية حتى الآن.

    وفي بيان يوم السبت الماضي، قالت كيم يو-جونغ، شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون، إن جيشها سيكون مخول له الحق في اتخاذ الخطوة التالية ضد الجنوب في أحدث سلسلة من التهديدات التي وجهها الشمال في غضب بسبب المنشورات المناهضة لبيونغ يانغ، التي أرسلها نشطاء كوريون جنوبيون عبر الحدود.

    انظر أيضا:

    "سيدفعون الثمن"... بيان عاجل من كوريا الشمالية بشأن تدمير مكتب الاتصال المشترك
    بعد اجتماع الأمن الوطني... كوريا الجنوبية تقول إنها "سترد بحزم"
    كوريا الجنوبية تكشف عن مفاجأة لمتابعي واقعة التفجير التي نفذتها جارتها الشمالية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook