05:06 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    كشف وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الخميس، تفاصيل زيارته على رأس وفد تركي إلى العاصمة الليبية طرابلس.

    وقال جاويش أوغلو، في تصريحات أدلى وهو على متن الطائرة عائدا من طرابلس، إن زيارة الوفد إلى ليبيا، كانت للتأكيد مجددا وبشكل أقوى على دعم أنقرة لذلك البلد، حسب وكالة "الأناضول" التركية.

    وأضاف أن الوفد بحث هناك وبشكل مفصل، سبل توسيع تعاوننا خلال الفترة المقبلة، كما بحث الخطوات التي سيتم اتخاذها في الميدان، والعلاقات السياسية".

    وأردف قائلا "ومن ثم تناولنا خلال المباحثات التعاون الذي سنقوم به في البحر المتوسط بخصوص الطاقة، وما سنتخذه من خطوات بهذا الصدد"، مشيرا إلى مذكرات التفاهم التي وقعتها تركيا مع ليبيا بشأن المناطق البحرية".

    كما أضاف جاويش أوغلو أن الوفد "تناول أيضا سبل تحقيق وقف إطلاق نار دائم في لبيبا، والتوصل لحل سياسي دائم، فضلا عن تقييم الجهود التي تقوم بها تركيا تحت سقف الأمم المتحدة، ومنها الخطوات التي سنتخذها مع المجتمع الدولي".

    وعلق وزير الخارجية التركي على اكتشاف مقابر جماعية بمدينة ترهونة شرقي العاصمة طرابلس، قائلا: "نحن ندعم المبادرات الليبية لإبلاغ محكمة الجنايات الدولية بهذا"، داعيا إلى محاسبة المسؤولين عن هذه النوعية من الجرائم غير الإنسانية والتي ترفضها الإنسانية جمعاء، وتقديمهم للمحاكم".

    وكان لتركيا دور كبير، عبر دعمها لحكومة الوفاق، في إنهاء الحملة العسكرية التي بدأها الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر ضد العاصمة طرابلس، حيث أعلنت الوفاق بعد أكثر من عام على هجوم حفتر عن بسط سيطرتها على كامل الحدود الإدارية للعاصمة، بجانب مدينة ترهونة غربي البلاد.

    انظر أيضا:

    وزير خارجية تركيا يقول إنه بحث سبل إبرام هدنة دائمة خلال زيارة إلى ليبيا
    مسؤول بارز في حكومة شرق ليبيا ينفي طلبه المساعدة من إسرائيل لمواجهة تركيا
    لافروف: موسكو ترحب بالتأثير الأمريكي في ليبيا لتعزيز جهود روسيا وتركيا لوقف إطلاق النار
    "ماتت في مهدها"... رد ناري من تركيا على المبادرة المصرية بشأن ليبيا
    تركيا: نرفض انتقادات فرنسا ونعتبر دعمها لحفتر عقبة أمام استقرار ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    طرابلس, مولود تشاويش أوغلو, ليبيا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook