06:40 GMT07 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    أجرى رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، اليوم الخميس، جولة برفقة نائب رئيس المجلس السيادي الانتقالي السوداني الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي)، وذلك في زيارة هي الأولى من نوعها يقوم بها الأخير للعاصمة أديس أبابا.

    ونشر آبي أحمد عبر حسابه على "تويتر" صورا للزيارة، أرفقها بتعليق قال فيه "أجريت زيارة بصحبة الفريق محمد حمدان داقلو، لمجمع أداما الصناعي لأشهد تعافي صناعاتنا خلال جائحة "كوفيد-19" الذي غيرت أنشطة الإنتاج".

    وتناول اللقاء الذي جرى في مكتب آبي أحمد، سبل تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون الاقتصادي، وقضايا الحدود بين البلدين، فضلا عن القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

    تأتي زيارة حميدتي في وقت تستمر فيه المفاوضات المرتبطة بسد النهضة بين السودان وإثيوبيا ومصر.

    وتصاعدت حدة التوتر بين السودان وإثيوبيا في الفترة الأخيرة، عقب تصريحات المتحدث باسم الجيش السوداني العميد الركن عامر محمد الحسن، قال فيها إن السودان يرى إعطاء فرصة للدبلوماسية مع إثيوبيا قبل اندلاع حرب شاملة بين البلدين.

    وكانت ميليشيات إثيوبية قد اخترقت الحدود السودانية الإثيوبية في ولاية القضارف، مما أدى إلى حدوث توتر، حيث توغلت واعتدت على المشاريع الزراعية في منطقة بركة نوريت وقرية الفرسان، كما اشتبكت مع قوة عسكرية سودانية في معسكر بركة نورين.

    وتتزامن الزيارة مع تصاعد أزمة سد النهضة بين السودان ومصر وإثيوبيا، وسط إصرار من أديس أبابا على بدء عمليات ملء سد النهضة.

    وبدأت إثيوبيا في 2011، في إنشاء سد النهضة على النيل الأزرق، وتتخوف مصر من تأثير السد على حصتها من مياه النيل، التي تبلغ 55.5 مليارمتر مكعب سنويا، تحصل على أغلبها من النيل الأزرق.

    انظر أيضا:

    إثيوبيا ترد على تهديد مصر وتوجه لها "اتهاما خطيرا" بشأن "سد النهضة"
    حميدتي في زيارة أولى من نوعها إلى إثيوبيا... ما الملفات التي سيبحثها؟
    مصادر: مصر طلبت اتفاقا مكتوبا من إثيوبيا بشأن سد النهضة والأخيرة رفضت
    مصر: إثيوبيا سعت إلى الحصول على حق مطلق في إقامة مشروعات في أعالي النيل
    الكلمات الدلالية:
    السودان, آبي أحمد, سد النهضة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook