05:39 GMT08 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 32
    تابعنا عبر

    قالت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الخميس، إن فرنسا تدرس وسائل الرد على الانتهاكات التركية.

    وأضافت الوزارة في تصريح لقناة "العربية" السعودية، اليوم، أن "بلادها تتشاور مع أوروبا لمواجهة المخاطر على دولنا".

    وكشفت الوزارة أن "وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان سيزور ألمانيا وبريطانيا لبحث تطورات الأوضاع في ليبيا".

    وكانت وزارة الدفاع الفرنسية قد أكدت، أمس، أن فرقاطة فرنسية تعرضت لتصرف عدائي من 3 فرقاطات تركية قبل أسبوع.

    وقالت إن "فرقاطة تركية وضعت نفسها في حال استعداد لإطلاق نار على فرقاطة فرنسية".

    وأضافت أن "أنقرة خالفت قواعد الاشتباك التي تحكم الحلف الأطلسي (الناتو)".

    وأعلن أمين عام حلف شمال الأطلسي (الناتو)، اليوم الخميس، فتح تحقيق بشأن الحادثة التي نددت بها فرنسا مع سفن تركية خلال عملية تدقيق بموجب حظر تسليم الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا. بحسب ما أفادت "رويترز".

    وقال الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ بعد اجتماع لوزراء دفاع دول الأطلسي، إن "السلطات العسكرية لحلف الأطلسي ستحقق بهدف توضيح الوضع" في ما يخصّ هذه الحادثة.

    في المقابل، نقلت "رويترز" عن مسؤول عسكري تركي نفيه بشدة أي سلوك عدائي ضد فرقاطة فرنسية، وقال: "تركيا حزينة لوصول المسألة إلى هذه المرحلة وستواصل الوفاء بالتزاماتها كحليف".

    وتعرضت سفينة فرنسية، أمس الأربعاء، كانت تشارك في مهمة للحلف الأطلسي في البحر المتوسط لعمل "عدواني للغاية" من قبل زوارق تركية، بحسب وصف وزارة الدفاع الفرنسية.

    وأوضحت الوزارة أن السفينة تعرضت لثلاث "ومضات لإشعاعات رادار" من أحد الزوارق التركية، معتبرة أن ذلك لا يمكن أن يكون من فعل حليف تجاه سفينة تابعة لحلف الناتو".

    انظر أيضا:

    أمر سهل... شراء أسلحة غير قانونية في فرنسا وبيعها بعشرات الأضعاف
    فرنسا تهاجم تركيا مجددا بسبب الملف الليبي
    تركيا: نرفض انتقادات فرنسا ونعتبر دعمها لحفتر عقبة أمام استقرار ليبيا
    فرنسا: سيناريو سوريا يتكرر في ليبيا... والوضع مزعج للغاية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, الناتو, تركيا, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook