01:45 GMT11 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أصدر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم أمس الجمعة، أمرا لهيئة قضائية رقابية عليا بمراجعة تعرض ممثلة للادعاء لضغوط محتملة في قضية استهدفت أحد منافسيه السابقين في انتخابات الرئاسة التي أسفرت عن وصوله للسلطة.

    وأبلغت الرئيسة السابقة لممثلي الادعاء في القضايا المالية بفرنسا، إليان هوليت، نواب البرلمان في وقت سابق من الشهر الجاري، إنها تعرضت لضغوط بشأن طريقة تناولها لقضية رئيس الوزراء السابق فرانسوا فيون بشأن تبديد المال العام.

    وأثارت تصريحاتها قلق المحافظين من احتمال تحيز النظام القضائي ضد فيون في هذه القضية واستغلاله لأغراض سياسية، بحسب ما نقلته "رويترز".

    وقال مكتب ماكرون خلال إعلانه هذه المراجعة "...من المهم تبديد كل الشكوك في استقلال وحياد نظام العدالة في هذه القضية".

    ومثل فيون وزوجته بينيلوب أمام القضاء في فبراير/شباط بشأن فضيحة الوظائف الوهمية التي دمرت حملته للرئاسة في 2017 وفتحت أبواب قصر الأليزيه أمام ماكرون.

    واتهم فيون بدفع رواتب لزوجته تقدر بمئات آلاف اليورو عن مهمات يقال إنها لم تؤدها، حين كانت تشغل منصب مساعدته.

    وقالت هوليت، إنه لم يجر التحقيق مع فيون تحت ضغوط من الجهاز التنفيذي وأشارت إلى الإشراف الصارم من قبل رؤسائها في هذه القضية البارزة.

    ومن المقرر صدور حكم في هذه القضية في نهاية هذا الشهر.

    انظر أيضا:

    ماكرون يلتقي جونسون في لندن "دون مصافحة"... فيديو
    ماكرون يعلن فتح حدود فرنسا مع الاتحاد الأوروبي غدا
    تعليقا على حركة الاحتجاجات... ماكرون: فرنسا لن تزيل التماثيل أو تمحو التاريخ
    الكلمات الدلالية:
    إيمانويل ماكرون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook