05:52 GMT08 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت ثاني أكبر ولايات أستراليا من حيث عدد السكان اليوم السبت أنها ستعيد فرض قيود أشد صرامة على التجمعات العامة وفي المنازل بعد تسجيل زيادة في الإصابات بفيروس كورونا تفوق العشرة لليوم الرابع على التوالي.

    وانتقد دانييل آندروز رئيس وزراء ولاية فيكتوريا السكان لتجاهلهم إرشادات التواصل الاجتماعي بالقيام بسلوكيات مثل العناق وتبادل القبلات، مؤكدا إعادة فرض قيود مثل وضع حد أقصى للتجمع يقتصر على خمسة أشخاص للزيارات المنزلية وعشرة في التجمعات العامة.

    وتتناقض هذه الإجراءات، التي ستُطبق اعتبارا من يوم الاثنين وتستمر حتى 12 يوليو/ تموز، مع إجراءات تخفيف القيود التي طُبقّت اعتبارا من بداية الشهر الجاري وسمحت بتجمعات منزلية وعامة تصل إلى 20 شخصا.

    وأعلن مسؤولو الولاية اليوم السبت عن تسجيل 25 إصابة جديدة بمرض كوفيد-19 منها إصابات في أسر عقدت تجمعات وبين عاملين في فندق يخضع فيه المسافرون لحجر صحي. وفقا لـ "رويترز".

    وقرر مجلس الوزراء أنه سيتمكن الطلاب من الدول الأخرى قريبا من العودة إلى أستراليا على مراحل وبأعداد صغيرة، ومع ذلك ستقرر كل ولاية بشكل فردي اتخاذ هذا القرار عندما ترى هناك ضرورة لفتح حدودها.

    وسمحت السلطات الأسترالية بعقد الفعاليات الثقافية والرياضية في المناطق المفتوحة (الملاعب) بسعة تصل إلى 40 ألف متفرج، ولكن بشرط أن يتم شغل ما لا يزيد عن 25 بالمئة من إجمالي عدد المقاعد. وتبقى مهرجانات الموسيقى في الهواء الطلق، حيث لا توجد مقاعد محظورة. وفي الوقت نفسه لن يتم فتح النوادي الليلية التي تعتبرها السلطات "أماكن عالية الخطورة" في المرحلة الثالثة، وسيتم اتخاذ قرار فتحها بعد تلقي توصيات إضافية من الخبراء الطبيين.

    انظر أيضا:

    البحر يلفظ الكمامات الطبية بدلا من الأصداف في أستراليا... فيديو + صور
    الصين تحذر طلابها من السفر للدراسة في أستراليا
    أستراليا تسمح بتجمع 10 آلاف شخص في الملاعب
    أستراليا: الحدود ستظل مغلقة على الأرجح حتى 2021
    الكلمات الدلالية:
    أستراليا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook