01:29 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس بلدية لويسفيل بولاية كنتاكي الأمريكية، أمس الجمعة، أنه سيتم طرد أحد ضباط الشرطة الثلاثة المتورطين في إطلاق النار على المواطنة صاحبة البشرة السمراء برونا تايلور.

    ونقلت وكالة "اسوشيتد برس" عن رئيس البلدية، جريج فيشر، قوله إن رئيس الشرطة المؤقت، روبرت شرودر، بدأ إجراءات إنهاء الخدمة للضابط بريت هانكيسون.

    وكان الضابط قد أطلق النار على برونا تايلور، البالغة من العمر 26 عاما، بينما كانت نائمة حين دخل رجال الشرطة إلى شقتها في لويسفيل، في مارس/ آذار الماضي خلال تحقيق في قضية تتعلق بالمخدرات.

    وكان المتظاهرون، الذين خرجوا للاحتجاج بعد مقتل المواطن الأمريكي الأسود جورج فلويد، يهتفون باسم تايلور، كضحية لعنف الشرطة ضد ذوي الأصول الأفريقية.

    انظر أيضا:

    جريمة فلويد ليست الوحيدة... لماذا تميل الشرطة الأمريكية لاستخدام القوة المفرطة؟
    "لسنا كلنا سيئين لا تخافي"... فيديو مؤثر بين شرطية أمريكية وطفلة من أصل إفريقي... شاهد
    نهاية مأساوية...الشرطة الأمريكية ترد على امرأة هددتها بإطلاق النار... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    الشرطة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook