16:23 GMT07 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 32
    تابعنا عبر

    وسط الخلافات المستمرة بين الهند والصين في منطقة وادي غالفان في لاداخ، قدم الجيش الهندي اقتراحا للحكومة لشراء 33 مقاتلة روسية جديدة من طراز "ميغ-29" و"سو-30 إم كا إي".

    ووفقا لوكالة " ANI" الهندية نقلا عن مصادر مطلعة في حكومة البلاد، فإن "إن القوات الجوية تعمل على هذه الخطة منذ فترة، لكن العملية أخذت منحنى أسرع، وسيتم تقديم عرض بقيمة 600 كرور (حوالي 787.4 مليون دولار) إلى وزارة الدفاع للموافقة النهائية الأسبوع المقبل".

    وأشارت الصحيفة إلى أن الهند اشترت من روسيا أكثر من 250 مقاتلة من طراز "سو-30"، أما المقاتلات من طراز "سو-30 إم كا إي" الجديدة، فهي من أجل استبدال المقاتلات المفقودة نتيجة حوادث مختلفة.

    كما أن القوات الجوية الهندية تمتلك ثلاثة أسراب من طراز "ميغ-29"، حيث يخضعون بانتظام للتحديث ويلعبون دورًا مهمًا في نظام الدفاع الجوي للبلاد.

    ويذكر أن حادثاً وقع بين الجيشين الصيني والهندي، مساء يوم 15 حزيران/يونيو، في منطقة وادي غالفان في لاداخ. وبحسب الجيش الصيني، في مساء يوم الـ15 من حزيران/يونيو، في منطقة حدود نهر غالفان، انتهك الجيش الهندي التزاماته، وعبر خط السيطرة الفعلية مرة أخرى بشكل غير قانوني ونفذ بشكل متعمد ضربة استفزازية، ما أدى إلى اشتباك عنيف، سقط خلاله قتلى وجرحى. واحتجت وزارة الخارجية الصينية وقدمت عريضة للهند فيما يتعلق بالحادث الجديد على الحدود. وأعلنت وزارة الخارجية الهندية أن الاشتباك جاء نتيجة لمحاولة من الجانب الصيني تغيير ما تم التوافق عليه، من جانب واحد، بشأن الامتثال لخط السيطرة الفعلية في واديغ الفان.

    وأعلنت السلطات الهندية، في وقت سابق، عن مقتل 20 من عسكرييها على الأقل، بينهم ضابط برتبة عقيد، جراء الاشتباك الذي اندلع الاثنين الماضي، في منطقة جبلية غرب جبال هيمالايا، مشيرة إلى وقوع خسائر في صفوف القوات الصينية أيضا، لم تعلن بكين عنها حتى الآن.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook