00:51 GMT11 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، إنه لا خطوط حمراء في عملية السلام، مشددا على وضع كل المشكلات على طاولة الحوار.

    جاء ذلك خلال لقاء عقده حمدوك، الأحد، بمكتبه بمجلس الوزراء مع ممثلين من لجان المقاومة، حيث ناقشوا القضايا الاقتصادية الملحة من الغلاء والتضخم وندرة السلع الاستهلاكية إضافة إلى الأزمة الصحية ووباء كورونا وتفاقم هذه الأزمات في الولايات، بحسب وكالة السودان للأنباء.

    وتسلم حمدوك مذكرة من ممثلي عدد من لجان المقاومة حول السلام وقضايا الحكم المحلي والتي عبرت عن حاجة البلاد الآنية للسلام باعتباره القضية الأهم ولضرورة تحقيق السلام الاجتماعي عبر الحوار المستمر وإقامة منصات إعلامية للتبصير به.

    وعبر حمدوك عن سعادته بمقترحات لجان المقاومة التي قدمتها وخاصة مقترح قيام مجالس المحليات بإجراء انتخابات محلية.

    وقال إن الحكومة الانتقالية هي حكومة الشعب وجاءت نتاجا لثورة عظيمة يتضاءل أمامها دور الأشخاص، لافتاً إلى أن عمل لجان المقاومة يجب أن يكون عبر النظر الاستراتيجي للقضايا.

    وأكد حمدوك ضرورة وضوح الرؤية ومعرفة لجان المقاومة للقضايا والتحديات التى تمنح السودان الأمل، مشيراً إلى الجهود التي بذلت منذ الاستقلال لمعالجة القضايا الكبرى وإيجاد مشروع وطني اكتمل بثورة ديسمبر المجيدة.

    وأشار إلى أن الثورة تحقق أهدافها بجهود لجان المقاومة في مختلف بقاع السودان مبينا أن انتصار الثورة جاء نتيجة لجهد كبير وهو ما تحتاج الحكومة لاستمراره والمحافظة عليه، مضيفا بأن مذكرة السلام تمثل أولوية.

    انظر أيضا:

    مصر تعلن كيف تتصرف مع إثيوبيا إذا فشل مجلس الأمن في حل أزمة "سد النهضة"
    "سد النهضة" اختبار جديد لقدرة مجلس الأمن على حفظ الأمن والسلم الدوليين
    السودان يضع شرطا أساسيا قبل ملء "سد النهضة"
    الكلمات الدلالية:
    الثورة, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook