21:37 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 111
    تابعنا عبر

    تداول نشطاء على مواقع التواصل مقطعا مصورا لسيدة قامت بتصويره في أحد متاجر البقالة في ولاية مينيسوتا الأمريكية، وهي تنهال باللوم والأسئلة على الضابط جيه ألكسندر كيونغ، الذي يبلغ من العمر 26 عاما، والذي شارك باعتقال جورج فلويد.

    وأفرجت السلطات ليلة الجمعة عن كيونغ بعد دفعه لكفالة بقيمة 750 ألف دولار، بحسب ما نشرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

    الضابط الذي حاول تغير ملامحه بإطلاقه للحيته حتى لايكشف أمره، تعرفت عليه سيدة في أحد متاجر البقالة لتنهال عليه بالأسئلة واللوم.

    وتوجهت السيدة له بسؤال للتأكد مما إذا كانت ترى نفس الضابط الذي اعتقل فلويد، ليجيبها بالتعريف عن نفسه بأنه ذات الضابط، لتقول له "أنت خارج السجن إذا، وتتسوق بكل راحة في Cub Foods، كما لو كنت لم تفعل أي شيء".

    ليرد كيونغ قائلا "أنا متفهم. سأذهب لدفع ثمن أغراضي". لتسأله السيدة إن كان يشعر بلندم لفعلته.

    وكانت السلطات في مينيابوليس، قد اعتقلت ديريك تشوفين، بعد أيام من بث لقطات فيديو تصوره وهو جاثم فوق رقبة جورج فلويد الذي كان يصرخ لأنه غير قادر على التنفس قبل أن يلفظ أنفاسه بعد فترة وجيزة في المستشفى.

    واتسعت رقعة الاحتجاجات في الولايات المتحدة على مقتل فلويد إثر تدخل عنيف للشرطة في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا، ما دفع السلطات إلى فرض حظر التجول في عدة مدن، وندد الرئيس دونالد ترامب بأعمال الشغب، داعيا إلى "المصالحة لا الكراهية وإلى العدالة لا الفوضى".

    انظر أيضا:

    "جورج فلويد جديد"... وفاة "رجل أسود" آخر في أمريكا خنقا... والسلطات تتحرك
    فنانون أفغان يرسمون جورج فلويد بجانب العلم الإيراني... صور
    فلويد يطاردهم... واشنطن تهاجم مجلس حقوق الإنسان الأممي وتصفه بـ"وكر للدكتاتوريين"
    الكلمات الدلالية:
    اعتقال, شرطي, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook